fbpx
الرياضة

جحوح يدير ظهره للوداد والرجاء

موافقته على تمديد عقده مع تطوان مقابل 150 مليونا فجر أزمة مع بودريقة
وافق أحمد جحوح، لاعب المغرب التطواني، على تمديد عقده مع الفريق، موسما إضافيا ، بعد العرض الذي تقدم به مسؤولوه صباح أمس (الاثنين).
ويمتد عقد جحوح بعد التمديد إلى 2018، لقطع الطريق عن أي محاولات لرحيله، خصوصا في ظل العروض التي توصل بها من الوداد والرجاء.
واتفق جحوح مع عبد المالك أبرون، رئيس الفريق، على تفاصيل العقد، مقابل التوصل ب 150 مليونا، وشرط 500 مليون مقابل رحيله، قبل أن يطالب بعد ذلك بتغيير بعض بنود العقد، خصوصا بعد تلقيه اتصالا من محمد بودريقة، رئيس الرجاء.
وحسب مصادر مطلعة، فإن مسؤولي الرجاء ظلوا متشبثين بضم جحوح، رغم الرفض القاطع لأبرون، خصوصا بعد أن طالب اللاعب بتغيير بعض بنود العقد صباح أمس (الاثنين)، وإبداء الرغبة في تغيير الأجواء سيما مع ما عرض عليه في الفترة الأخيرة، ما اعتبروه سلوكا غير رياضي.
وأضافت المصادر ذاتها أن بعض مسؤولي الرجاء تحدثوا إلى اللاعب خلال اجتماعه ظهر أمس (الاثنين) مع أبرون ودانييل زيوزيو، الكاتب العام للفريق، ما أغضب مسؤولي تطوان.
وقال أبرون لـ “الصباح الرياضي”، “جحوح ليس للبيع. عقده جاهز واتفقنا معه على كل التفاصيل”، مضيفا “نحن نتعامل باحترافية، تلقينا عروضا ورفضناها. ما زال للاعب سنتان في العقد الحالي، واتفقنا على عقد جديد يمتد ثلاثة مواسم”.
وأثار موضوع التفاوض لرحيل جحوح غضب واستياء جمهور المغرب التطواني، خصوصا بعد السماح برحيل السنغالي مرتضى فال، إلى الوداد بعقد يمتد لموسمين.
واعتبر الجمهور رحيل فال تفريطا في نجم للفريق المقبل على مباريات حاسمة في دور المجموعتين لعصبة الأبطال.  
من ناحية ثانية، عينت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) طاقم تحكيم غامبيا لإدارة مباراة المغرب التطواني وسموحة المصري لحساب الجولة الخامسة من عصبة أبطال إفريقيا، المقررة مساء الأحد 23 غشت الجاري بملعب سانية الرمل بتطوان.
ويتكون طاقم التحكيم من الغامبي باكري بابا قاساما بمساعدة ديشوري جامو و سليمان سوساي.
وسبق للطاقم التحكيمي الغامبي أن قاد مباراة المغرب التطواني والأهلي المصري برسم ثمن نهائي مكرر عصبة أبطال إفريقيا بملعب سانية الرمل، التي انتهت بفوز الفريق المغربي بهدف لصفر.
وسيكون على الفريق ثاني مجموعته، متساويا في النقاط مع منافسه السوداني بخمس نقاط، تحقيق الفوز بعد أن أحيى آماله في التأهل إلى المربع الذهبي عقب الفوز على الهلال السوداني بأم درمان بهدف لصفر.
وفي السياق ذاته، منح سيرجيو لوبيرا، مدرب المغرب التطواني اليوم (الثلاثاء)، راحة بعد أن خاضوا أمس (الاثنين) حصة تدريبية بملعب سانية الرمل بتطوان، بعد العودة عصر أول أمس (الأحد) من السودان.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق