fbpx
الرياضة

جمال فتحي: حققنا مكاسب

أكد الإطار الوطني فتحي جمال، أن ودادية المدربين حققت مكاسب في الآونة الأخيرة، ولا يمكنها التنازل عنها.

وكشف الإطار الوطني، أن تنظيم المهنة بات أمرا ضروريا في هذه المرحلة، خصوصا في ظل التحولات التي تعيشها كرة القدم الوطنية.

وابرز جمال فتحي، في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أنه سعيد بأجواء الحوار التي خيمت على لقاء الأربعاء الماضي، وقال” يبدو أن المدربين أدركوا الخطر الذي بات يهدد مهنتهم إذا لم يتحدوا وتجاوزوا خلافاتهم الشخصية، وفكروا في تحسين وضعيتهم من أجل ضمان لقمة عيش كريمة”.

ولم يخف الناخب الوطني السابق تخوفاته من اجتياح الإطار الأجنبي للبطولة الوطنية، وتابع” أنا لست ضد الإطار الأجنبي، لكني أسجل بعض التحفظات بشأن بعض الأسماء. مرحبا بالإطار الأجنبي القادر على تقديم الإضافة، والذي بالإمكان أن نستفيد منه. نحن مدربون في حاجة إلى المزيد من المعرفة”.

واعتبر جمال فتحي، مشروع الإدارة التقنية الوطنية، فرصة لا تعوض بالنسبة إلى الإطار الوطني، خصوصا إذا ما بادرت الجامعة إلى تفعيل توصيات الودادية إلى أرض الواقع” نتطلع إلى مغربة الأطر بالمراكز الجهوية ومراكز التكوين، وإذا نجحنا في تحقيق ذلك، سنكون حققنا خطوة كبيرة نحو إعادة الاعتبار للإطار الوطني”.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى