fbpx
بانوراما

حقيبة سفر3

أمزميـز… حديقـة مراكـش الخلفيـة

إذا كانت مراكش عاصمة السياحة الوطنية، ومحور الدعاية والترويج للسياحة المغربية إقليميا وعالميا، فإن هناك مناطق سياحية متاخمة لها لا تقل روعة أو جمالا،

يتعلق الأمر بطريق “أمزميز”، الذي يمثل وجهة سياحية ثانوية يمكن استغلالها خلال اليوم عند الخروج من المدينة الحمراء، إذ توفر للسائح فرصة التمتع بالجو الصافي والمشهد الجبلي الأطلسي بشكل واضح.

 

طريق “أمزميز” توفر للزائر فرصة التعرف على ثلاث محطات سياحية رائعة، تشمل “تمصلحوت” وبحيرة “لالة تاكركوست” و”أمزميز”، إلا أنه يظل مجبرا على اعتماد السيارة للتنقل في هذه الرحلة، نظرا لصعوبة المسالك وقلة المواصلات التي تربط المناطق المذكورة بشكل متسلسل، وبالتالي فسلوك الطريق رقم 203 “تيزي نتاسنت”- تارودانت، قبل تغيير الاتجاه بعد اجتياز خمسة كيلومترات على اليمين، من أجل سلوك الطريق المؤدية إلى سد “لالة تاكركوست”،  يضمن بلوغ الوجهة المرجوة.

وفي الطريق إلى المناطق الثلاث، يتسنى للزائر التوقف في قرية “تامصلوحت” التي لا تبعد سوى 15 كيلومترا عن المدينة الحمراء، وتتيح له الاستفادة من حركية السوق الأسبوعي المقام كل جمعة هناك، مع ما يواكب ذلك من أجواء ترفيهية، وفرصة للتعرف على منتوجات الصناعة التقليدية الخاصة بالمنطقة. أما في حالة اختيار المبيت بهذه المنطقة، يظل “أوبيرج تامصلوحت” خيارا متاحا، إذ يقدم عروض مبيت بأسعار تتراوح بين 350 درهما و850 ، حسب توقيت الحجز، فيما تتنوع فضاءات المبيت بين غرفة منفردة ومزدوجة ورياض.

الخروج من قرية “تامصلوحت” يقود الزائر إلى سد “لالة تاكركوست” القريب، من أجل التمتع بمشهد مائي جميل، إذ يمكن تمضية اليوم هناك، وزيارة مجموعة من المطاعم خلال وجبتي الإفطار والغذاء، فينصح بزيارة المطاعم المحلية المعروفة في المنطقة، يتعلق الأمر بفضاءات الطعامة “أمغوس” و”لو غولي دي لاك”، وكذا “فلوكا أوبيرج غي ريستورون دي لاك” و”جنان تيحيحيت” و”دار زيتون”، التي تقدم وجبات بأسعار تتراوح بين 180 درهما إلى 700، حسب نوعية الوجبة وعدد الأشخاص.

وتكتمل الرحلة على طريق “أمزميز” ببلوغ مجموعة من الدواوير، التي تبعد عن مراكش بـ 54 كيلومترا، وتحمل اسم “أمزميز”. هذه المنطقة المعروفة بحقول الزيتون المتمركزة على سفح جبل “اردوز”، وكذا السوق الأسبوعي المقام كل ثلاثاء، ويخلق حركية في المنطقة ويتيح للزائر التعرف على المنتوجات المحلية، في الوقت الذي يقدم فضاء “ماروك لودج”، المتمركز قبالة القصبة، وجبات بأسعار مناسبة تتراوح بين 190 درهما و280 لفائدة شخصين، حسب نوعية الوجبة، علما أن الفضاء يوفر أيضا، مكانا للمبيت في شكل غرف فسيحة بطابع معماري فرنسي، إلى جانب منتجع صحي “spa” يعرض خدماته طيلة اليوم، ناهيك عن شرف مطلة على مناظر طبيعية خلابة.

بدر الدينعتيقي 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق