fbpx
الرياضة

بولهرود يغيب عن مباراة تونس

حجي رئيسا لوفد المنتخب وشكوك حول مشاركة بنشرقي

أصيب بدر بولهرود، لاعب الفتح الرياضي، في الحصة الإعدادية التي خاضها المنتخب الوطني الأولمبي، أول أمس (الثلاثاء)، استعدادا للمباراة التي ستجمعه بنظيره التونسي، بعد غد (السبت)، لحساب إياب الدور الثالث من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة.
وجاءت إصابة بولهرود في الكاحل، إثر اصطدامه بزميله في المنتخب الأولمبي محمد الجعواني، لاعب الجيش الملكي، الشيء الذي يمنعه من خوض مباراة تونس، غير أن حسن بنعبيشة، مدرب المنتخب الأولمبي، قرر الاحتفاظ به في قائمة المسافرين إلى تونس.
ولم يتأكد إلى غاية أمس (الأربعاء)، ما إذا كان أشرف بنشرقي، صاحب الهدف الوحيد في مباراة الذهاب بالرباط، جاهزا للمباراة، إذ تبين أنه استعاد حوالي 70 في المائة من إمكانياته، كما أن الطاقم الطبي للمنتخب الأولمبي يواصل تأهيله.
ومن جهة ثانية، لن يكون بإمكان حسن الفيلالي، عضو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مرافقة المنتخب الأولمبي إلى تونس، بالنظر إلى الالتزامات المهنية التي تمنعه من ذلك، إذ أن انشغاله بالتحضير لانتخابات الغرف المهنية المقررة الجمعة المقبل حالت دون إمكانية السفر رفقة المنتخب الأولمبي، صباح أمس (الأربعاء).
وقررت الجامعة تعويض الفيلالي بمعاد حجي، مدير المنتخبات الوطنية، ليكون رئيسا لوفد المنتخب الأولمبي بتونس، وسيكون عليه الالتحاق بهم غدا (الجمعة)، في الوقت الذي سيكون مرفوقا بناصر لارغيت، المدير التقني الوطني، المطالب بتقديم الدعم للاعبين، ووضع تقرير حول أداء المنتخب الأولمبي في هذه المباراة.
وسافر المنتخب الأولمبي إلى تونس ضمن وفد يضم 35 فردا، ضمنهم 24 لاعبا وعشرة أطر إدارية وتقنية وطبية، بعد أن أنهى استعداداته بالمغرب أول أمس (الثلاثاء)، قبل أن يستأنفها أمس (الأربعاء)، بإجراء حصة إعدادية خفيفة لإزالة العياء، ويخوض حصة إعدادية بأحد الملاعب القريبة من فندق الإقامة، اليوم (الخميس)، على أن يجري آخر حصة غدا (الجمعة) بملعب رادس في التوقيت نفسه للمباراة.
وتلقت جامعة الكرة تطمينات من نظيرتها التونسية بخصوص الوضع الأمني بالعاصمة، وبالترتيبات الأمنية التي اتخذتها السلطات المحلية من أجل ضمان تنقل المنتخب الأولمبي في ظروف جيدة، إذ وضعت رهن إشارتهم دورية أمنية ترافقهم أثناء تنقلاتهم منذ وصولهم إلى مطار قرطاج.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى