fbpx
الرياضة

رينجرز يحتجز جواز أوساغونا

الفريق النيجيري يطالب الرجاء ب150 ألف أورو مقابل الترخيص لمهاجمه بالعودة

اعتبر مصدر مطلع، النيجيري كريستيان أوساغونا، ضحية خلاف مالي بين فريقه السابق إينوغو رينجرز، والحالي الرجاء الرياضي .
وأكد المصدر ذاته، أن الفريق النيجيري يحتجز جواز سفر أوساغونا ويرفض الترخيص له بالعودة إلى المغرب، ما لم يتوصل بكافة مستحقاته المالية العالقة، والمحددة في 150 ألف أورو، في إجراء غير قانوني، كان بالإمكان تجاوزه باللجوء إلى الاتحاد الدولي، دون الجز باللاعب في الموضوع.
ووفق إفادة المصدر ذاته، فإن اللاعب لا يمانع في العودة إلى الرجاء، لأنه نال جميع مستحقاته المالية حسب بنود العقد الذي يربط الطرفين، إلا أنه وجد نفسه تحت رحمة مسؤولي رينجرز الذين لعبوا ورقة حجز اللاعب للضغط على الرجاء لتمكينهم من مستحقاته العالقة.
واستنادا إلى المصدر نفسه، فإن تدخل وكيل أعمال اللاعب زاد الطين بلة، بعدما أصر على نيل نسبته من الصفقة دفعة واحدة، في الوقت التي يحددها قانون “فيفا” في مدة العقد الممتد لخمس سنوات.
ولم ينف مسؤول رجاوي الموضوع، وأكد في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أن الفريق النيجيري لجأ إلى أسلوب “لي الذراع” لنيل مستحقاته، في الوقت الذي كان بإمكانه اللجوء إلى “فيفا” وترك اللاعب جانبا، لمواصلة مسيرته رفقة الرجاء.وأبرز المصدر ذاته، أن رينجرز منح الرجاء فرصة للدفاع عن موقفه من خلال لجوئه إلى أسلوب الاحتجاز، وقال” يبدو أن الفريق النيجيري يغرد خارج سرب القانون، وبخطوته هذه قضى فرصته في حل القضية بطريقة ودية، وقضى كذلك على فرصة كبيرة لأوساغونا في مواصلة  مسيرته رفقة الرجاء، خصوصا بعد أن بات خارج اهتمامات الهولندي رود كرول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى