fbpx
الرياضة

الإصــابــات تــزعــج فــاخــر

غيابات أمام الحسنية وتخوفات من عدم جاهزية اللاعبين قبل السفر إلى مالي

باتت الإصابات التي تلاحق لاعبي الرجاء الرياضي، تزعج كثيرا المدرب امحمد فاخر.
وذكر مصدر مطلع أن فاخر قلق بسبب الإصابات المتكررة للاعبيه، في فترة حساسة من الموسم، على بعد تسع دورات من نهاية البطولة، وأسبوع من دخول المراحل الصعبة من تصفيات دوري عصبة الأبطال. وإضافة إلى اللاعبين غير الجاهزين بدنيا حسب رأيه، انضم إلى قائمة الغيابات حسن الصواري، الذي تعرض إلى تشنج عضلي لم تحدد بعد درجة خطورته، ومن المحتمل غيابة عن مباراة حسنية أكادير، وحسن الطير الذي عانى الإصابة ذاتها، ولم يستعد بعد كامل لياقته البدنية والتقنية، ويكتفي فقط بخوض حصص الجري، وعبد الصمد أوحقي، الغائب عن الفريق منذ ثلاثة أسابيع بسبب تمزق عضلي، والذي بدأ يسترجع عافيته تدريجيا. ولم تتوقف مشاكل فاخر عند هذا الحد، بل إن رشيد السليماني غادر الحصة التدريبية لصباح أول أمس (الأربعاء)، بعد شعوره بآلام في الفخذ، وأمين الرباطي الغائب لشعوره بآلام في الأسنان، ولسيني كوني، الذي يعاني إصابة في الكاحل تعاوده بين الفينة والأخرى، والمحتمل غيابه كذلك أمام الحسنية.
ولن يكون بإمكان فاخر، الاعتماد خلال المباراة ذاتها على خدمات مدافعه إسماعيل بلمعلم الذي جمع أربعة إنذارات.
هذه الإصابات قد تفسح المجال أمام لاعبين لازموا كرسي الاحتياط منذ بداية الموسم، كمحمد أولحاج وحسن آلاص وبلال الدنكير، وآخرين انضموا إلى الفريق في فترة الانتقالات الشتوية، ولم تتح لهم فرصة اللعب  كسفيان العلودي، وشارلي من إفريقيا الوسطى.
وأبدى مقربون من الفريق تخوفات من عدم اكتمال شفاء بعض اللاعبين قبل السفر يوم الأربعاء المقبل إلى باماكو لمواجهة سطاد مالي، لحساب ذهاب الدور الأول من تصفيات عصبة الأبطال، في 19 مارس الجاري، في ظل بطء وتيرة اعلاج مجموعة من اللاعبين، جراء التشنجات العضلية التي باتت تلاحقهم في الآونة الأخيرة.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق