fbpx
الرياضة

أخبار الرياضة

أولمبيك آسفي يفسخ عقد كوليبالي

فسخ أولمبيك آسفي لكرة القدم، مساء أول أمس (الأربعاء)، تعاقده مع اللاعب المالي يحيى كوليبالي.
ولم يكشف مسؤولو الفريق عن المبلغ المالي الذي تسلمه اللاعب، مقابل فسخ عقده الذي يستمر للموسمين المقبلين.
ووفق معلومات يتوفر عليها ”الصباح الرياضي”، فإن اللاعب تسلم في وقت سابق ستة ملايين سنتيم، ومن المرجح أن تضاف إليها 14 مليونا مقابل فسخ العقد.
وصار كوليبالي ثاني لاعب يغادر أولمبيك آسفي مباشرة بعد التوقيع له في المرحلة الحالية للانتقالات، بعد فوزي الخمالي، علما أن اللاعب المالي وقع عقدا مبدئيا مع أولمبيك آسفي في ماي الماضي بتوصية من المدرب السابق يوسف فرتوت.
وبعد مغادرة كوليبالي ولخمالي تراجع عدد اللاعبين الذين عززوا صفوف أولمبيك آسفي في الفترة الصيفية للانتقالات إلى ثمانية هم المهدي النملي وكمال أيت الحاج وعماد الرقيوي ومهدي الشادلي وهيثم البهجة وحمزة الهاشمي وعماد تادي وفؤاد بابا علا.
حسن الرفيق (آسفي)  
مهاجم برازيلي بنهضة بركان

اقترب مهاجم برازيلي، يبلغ من العمر 28 سنة، سبق له لعب خوض الدوري الأوربي الموسم الماضي، رفقة فريق من أدريبدجان، من التوقيع لنهضة ن بركان.
وحسب معلومات ”الصباح الرياضي”، بيرتران مارشان، مدرب نهضة بركان، اقتنع بمؤهلات اللاعب، وأعطى الضوء الأخضر، لمسؤولي الفريق للتعاقد معه، لاصطحابه اليوم (الجمعة)، إلى معسكر البرتغال.
وشارك المهاجم البرازيلي في المباراة الإعدادية التي فاز خلالها زملاء العميد محمد برابح، على الوداد الرياضي، عصر أول أمس (الأربعاء)، بثلاثة أهداف لواحد، في المباراة التي احتضنها مركب محمد بنجلون بالوازيس.
نورالدين الكرف
بنشيخة يقتنع بمؤهلات أليكسيس

اقترب اتحاد طنجة من حسم صفقة انضمام الكامروني أليكسيس موندومو، إلى صفوفه.
واقتنع عبد الحق بنشيخة، مدرب الفريق، بمؤهلات اللاعب السابق للنادي الإفريقي، الذي شكل إلى حدود السنوات القليلة الماضية، أحد نجوم الدوري التونسي.
كما خاض ألكسيس تجربة بالدوري المصري، دافع خلالها عن ألوان الزمالك، كما دافع عن ألوان المنتخب الكامروني في بعض المحطات.يشار إلى أن اتحاد طنجة، العائد إلى أحضان القسم الأول، بعد سنوات من الغياب، يعد أحد أنشط أندية القسم الأول في سوق الانتقالات هذا الموسم.
واستغنى اتحاد طنجة عن عدد كبير من لاعبي الموسم الماضي، الذين حققوا الصعود إلى القسم الأول.
ن . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى