fbpx
حوادث

لصوص حقائب النساء أمام جنايات آسفي

النيابة العامة اعتبرت أن طبيعة هذه الجرائم تهدد الأمن العام والمتهمون تراجعوا عن اعترافاتهم

الساعة تشير إلى التاسعة صباحا. قاعة الجلسات المقابلة لمدخل محكمة الاستئناف بآسفي، مكتظة عن آخرها، وجوه شاحبة، وأعناق مشرئبة تنتظر قدوم هيأة الحكم. ما هي إلا لحظات قليلة،
 حتى رن الجرس، وصاح أحد الأعوان بصوت مرتفع «محكمة». بعدها لا تسمع إلا همهمات، وأحاديث جانبية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى