fbpx
حوادث

اعتقـال “وحـش” غابـة المعمـورة

احتجز طالبة واغتصبها وحرض ״بيتبول״ على عناصر الأمن و 14 مذكرة بحث تلاحقه

سقط «وحش الغابة» الذي حير أمن ولاية جهة الغرب، وأفلت من قبضة عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة وأمن منطقة سيدي سليمان،

ووقع ليلة (السبت /الأحد) الماضيين في كمين لعناصر مصلحة الشرطة القضائية، حينما حل بمنزل أسرته لقضاء عيد الفطر، ليتنفس السكان الصعداء، بعدما أفلت مرات عديدة من قبضة الشرطة، ووصلت مذكرات البحث الصادرة في حقه 14.

 

 وأمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، الاثنين الماضي، بإيداعه السجن المحلي بالمدينة، بعدما استنطقه في تهم تتعلق بالاختطاف والاحتجاز والاغتصاب والضرب والجرح المؤديين إلى إحداث عاهة مستديمة والسرقة والاتجار في الخمور.

وأفاد مصدر مطلع على سير الأبحاث، أن الموقوف (30سنة)، اعترض سبيل الطالبة التي تدرس بمعهد التكنولوجيا التطبيقية بالقنيطرة، ووضع سكينا على عنقها واختطفها نحو منطقة خالية بغابة المعمورة، ليعمل على احتجازها واغتصابها تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، وتركها  تائهة في الخلاء.

واستنادا إلى المصدر ذاته، تقدمت الطالبة رفقة عائلتها بشكاية إلى مصلحة الشرطة القضائية بسيدي سليمان، أكدت فيها واقعة اعتراضها، بطريقة هوليودية استعمل خلالها الجاني السلاح الأبيض ، قبل أن يختطفها نحو غابة كثيفة الأشجار ومارس عليها الجنس ، كما أدلت الضحية بشهادة طبية، تؤكد حدوث اعتداء جنسي عليها من قبل الجاني وبمساعدة شريكه.

والمثير في الملف، يضيف مصدر “الصباح” أنه تبين من خلال الأبحاث، ارتكابه لمجموعة من الجنايات والجنح بسيدي سليمان وضواحيها، ما دفع الضابطة القضائية إلى إصدار 14 مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني، وحاولت عناصر الشرطة إيقافه أكثر من مرة، كما حرض على عناصر التدخل كلبا من فصيلة “بيتبول”، ما تسبب في إصابة أحد رجال الأمن، ونصبت له الضابطة القضائية كمينا، حينما علمت بقدومه يوم العيد إلى منزل عائلته بالحي الجديد بالمدينة، وبعد مواجهات عنيفة معه أحكمت الشرطة قبضتها عليه، ووضعته رهن الحراسة النظرية للتحقيق معه.

وفي سياق متصل، استدعت الضابطة القضائية ضحاياه، وضمنهم شخص بعاهة مستديمة، كما صرحت المغتصبة بتفاصيل جديدة في طريقة اختطافها واحتجازها واغتصابها، تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، وأدلى آخرون بمعطيات حول الأماكن التي تعرضوا فيها للاعتداء والتهديد.

واعترف الظنين بالتهمة المنسوبة إليه في الملف، مؤكدا أن موقوفا سابقا كان بجانبه أثناء تنفيذ اختطاف الطالبة، وأقر باعتداءات متكررة  على أشخاص آخرين ذكر أوصافهم استنادا إلى الشكايات المسجلة ضده.

يذكر، أن الموقوف يتوفر على سوابق قضائية بسيدي سليمان، وقضى عقوبات حبسية متفاوتة المدد، كما كان بحوزته سلاح أبيض و”بيتبول” يستعملهما للإفلات من السقوط في أيدي الشرطة.

عبدالحليم لعريبي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى