fbpx
حوادث

مختصرات

المحكمة تنطق بالحكم في دعوى العزوزي

أدخلت هيأة الحكم بالمحكمة الابتدائية بالبيضاء، ملف دعوى عبد الرحمان العزوزي، الأمين العام لنقابة الفدرالية الديمقراطية للشغل، التي رفعها ضد عبد الرحمان الفاتحي، بتهمة السطو على منصب الأمانة العامة، للتأمل والنطق بالحكم اليوم (الخميس).

والتمس العزوزي في دعواه القضائية، إبطال المؤتمر التقني الرابع لنقابة الفدرالية الديمقراطية للشغل، الذي جعل الفاتحي، أمينا عاما للنقابة، بدعوى عدم شرعية انعقاده. وكانت المحكمة، أقرت في السابق بعدم قبول الدعوى القضائية من حيث الشكل،جراء غياب الوثائق الأصلية ،لأن الملف الذي قدم إلى المحكمة كان يضم  فقط نسخا شمسية.
أحمد الأرقام

 

سرقة أغراض موظفة بالنشل ببني ملال

تعرضت مواطنة كانت بمعية صديقتها الأسبوع الماضي، للسرقة بالنشل بحي الأدارسة، بعد أن باغتها مشتبه فيهما كانا يمتطيان دراجة نارية، ثم لاذا بالفرار بعد تنفيذ عمليتهما.
وأفادت مصادر مطلعة، أن الضحية التي تشتغل موظفة، تعرضت للسرقة بالعنف من طرف لصين كانا يترصدانها على متن دراجة نارية، إذ توقفا فجأة بالقرب منها، وهددها أحدهما بسلاح أبيض ما أجبرها على منحهما حقيبتها اليدوية وسلسلة ذهبية، قبل أن يلوذا بالفرار، في حين تمكنت مرافقتها من النجاة من قبضتهما لتستنجد بمستخدم صيدلية توجد بالقرب من الحي سالف الذكر، وقد تملكها رعب شديد بعد معاينتها طريقة تنفيذ السرقة.
وأضافت مصادر متطابقة، أن فرقة أمنية حضرت على التو إلى مكان الحادث بعد علمها بوقوع عملية السرقة، وأجرى أفرادها تحريات مكثفة للتعرف على هوية منفذي عملية التي استأثرت باهتمام المواطنين، الذين فوجئوا بطريقة التنفيذ الجديدة التي لجأ إليها المشتبه فيهما.
ويتخوف المواطنون من تنامي السرقات بعد عيد الفطر الذي يستغله اللصوص لتنفيذ عملياتهم، علما أن المصالح الأمنية بالمدينة وزعت عددا من الدراجين على مختلف الأحياء تنفيذا لخطة استباقية للحيلولة دون وقوع السرقات التي ينفذها نشالون ولصوص يستغلون الرواج الاقتصادي الذي تشهده المدينة بعد عيد الفطر.
سعيد فالق (بني ملال)

اعتقال امرأة قتلت وليدها بالحوز

أحالت عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية أوكايمدن بإقليم الحوز،  الثلاثاء الماضي، على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، امرأة في العقد الثالث من العمر، من أجل القتل العمد ومحاولة التخلص من الجثة. وجاء اعتقال المتهمة بقتل رضيعها، الأحد الماضي، حين تم ضبطها متلبسة بمحاولة رمي الرضيع داخل بئر، قبل أن يكتشفوا أنه جثة هامدة، ليتم الاتصال بعناصر الدرك الملكي .
واقتيدت المتهمة إلى مخفر الدرك الملكي، و وضعت رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق، حول هوية الرضيع، وظروف ولادته، قبل عرضها على أنظار العدالة لمحاكمتها وفق المنسوب إليها.
محمد السريدي (الحوز)

إدانة متهمين في ملف تزويج قاصرات بأزيلال

أدانت المحكمة الابتدائية بأزيلال عددا من المشتبه في تورطهم فيما بات يعرف بملف» تزوير وثائق رسمية لتزويج القاصرات واستعمال الرشوة» استفادت منه أسر قاصرات يتحدرن من مدن بنى ملال والفقيه بنصالح وسوق السبت، بمدد سجنية تتراوح بين السجن النافذ والبراءة.
وأصدرت المحكمة الابتدائية، بعد جلسات مارثونية توبع فيها  المتهمون في حالة سراح، و التمست النيابة العامة عقوبات قاسية في حقهم بسبب خطورة ما أقدموا عليهم من أفعال منافية للقانون، في حين التمس دفاع المتابعين عدم إدانتهم لعدم وجود أدلة ثابتة تدينهم، حكاما تقضي بإدانة خليفة قائد (م. ش) بسنة سجنا نافذة. كما أدين في الملف نفسه بعشرة أشهر  حبسا نافذا موظف يعمل في محكمة أيت عتاب بأزيلال لاتهامه بالمشاركة في عملية تزوير الوثائق المطلوبة في ملف الزواج، في حين تمت تبرئة خليفة  قائد  (م.ص) مركز بني عياط لتوقيعه وثائق إدارية تأكدت المحكمة أنها كانت بحسن نية. وأفادت مصادر مطلعة، أن المتهمين في ملفات التزوير التي استأثرت باهتمام سكان المنطقة، يتوزعون بين موظفين ينتمون  لجماعة آيت اعتاب، فضلا عن موظف بالمحكمة الابتدائية وكاتب عمومي، إضافة إلى قائدين أحدهما يشتغل بالإدارة الترابية لآيت عتاب بإقليم أزيلال.
س . ف (بني ملال)

دفن لص ميدلت بسيدي قاسم
 
علمت «الصباح» أن النيابة العامة بميدلت، أمرت، نهاية الأسبوع الماضي، بتسليم جثة اللص الذي قضى، الخميس الماضي، متأثرا بجروحه، إلى عائلته التي تقيم بسيدي قاسم، وجرى دفنه وسط حضور جماهيري غفير. وكان الموقوف تعرض للضرب بالحجارة وبالركل والرفس من قبل رواد السوق الأسبوعي ببومية، بعد ضبطه في حالة تلبس بسرقة مواش، وعجزت عناصر الدرك الملكي في تخليصه من قبضة المعتدين، وبعدها أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في الموضوع. وأصدرت وزارة الداخلية بلاغا أكدت فيه أن مصالح الدرك الملكي قامت بإيقاف أحد المتورطين في الاعتداء على اللص، وأحيل في حالة اعتقال الاثنين الماضي على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس، بتهم ترتبط بالضرب والجرح المؤديين إلى الوفاة دون نية إحداثه.

عبدالحليم لعريبي

ضبط كمية “الشيرا” مخبأة في طرد  بسجن تولال1

تمكن أحد حراس السجن المحلى تولال 1 بمكناس، أخيرا، من ضبط كمية من مخدر الشيرا  تقدر بحوالي 100 غرام كانت مخبأة بإحكام بين قطع الجلد في أسفل حذاء تقليدي « بلغة «، ما استدعى إشعار عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز عين عرمة التي فتحت تحقيقا في الموضوع بأمر من النيابة العامة ،حيث تم الاستماع إلى أحد النزلاء الذي جاء في اسمه الطرد الإرسالي الذي يضم المادة المحظورة . المعني بالأمر يتحدر من مكناس و يقضي عقوبة سجنية مدتها ثلاث سنوات من اجل تكوين عصابة إجرامية و الاتجار في المخدرات .  وأفادت مصادر أمنية ل»الصباح» بأن الطرد الذي أرسل في اسم النزيل، مصدره امرأة تنحدر من سلا. وقد نفى خلال التحقيق معه من طرف عناصر الدرك  بأن تكون له علاقة بهذه المخدرات و بالمرأة التي أرسلتها إليه، متهما أطرافا مجهولة بالوقوف وراء هذه العملية التي يهدفون من ورائها  توريطه في جريمة إضافية .
وحسب  المصادر ذاتها، فقد أمرت مصالح النيابة العامة المختصة  رجال الدرك بالمنطقة بتحرير محضر رسمي في الموضوع، بالإضافة إلى  تحرير برقية بحث على الصعيد الوطني في حق المرأة التي وجد اسمها على ظهر الإرسالية المذكورة، والاستماع كذلك إلى الشخص المشرف على عملية إرسال الطرد بالشركة المكلفة بنقله إلى النزيل بالسجن المذكور.
حميد بن التهامي (مكناس)

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى