حوادث

اعتقال سارقي 150 مليونا ببرشيد

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بأمن برشيد نهاية الأسبوع الماضي من فك  لغز سرقة أزيد من 150 مليون سنتيم من شاحنة بالمدينة، إذ ألقت القبض على ستة عناصر،

من بينهم أربعة أشقاء ضمنهم فتاة، ويقطنون بالحي الحسني والربيع بالمدينة. وأحيل الجميع، بالاضافة الى والدة وخالة المتهم الرئيسي على الوكيل العام الاثنين الماضي.

 

ووفق معلومات، حصلت عليها «الصباح»، فان الاستعانة بتقنيات الشرطة العلمية، عجلت بسقوط عناصر العصابة، حيث تابعت العناصر الأمنية مكان وجود هاتف محمول جرت سرقته من الشاحنة، وحجزته العناصر الأمنية لدى شقيقين، اعترفا بشريك لهما، ما قاد عناصر الشرطة القضائية الى الوصول الى كافة العناصر المشاركة في عملية سرقة 150 مليون سنتيم، وتمكنت من استرجاع حوالي نصف المبلغ المسروق، يبنما اعترف الجناة باحراق الشيكات البنكية.

وكانت واقعة سرقة ملايين السنتيمات من شاحنة ببرشيد استنفرت الأجهزة الأمنية بالمدينة، رغبة منها في فك لغز عملية استيلاء على حوالي 150 مليونا من شاحنة من الحجم الكبير بمدخل عاصمة أولاد حريز، ما عجل بحلول كبار مسؤولي الأمن بولاية جهة الشاوية ورديغة، خصوصا أن العملية استهدفت عائدات عمليات تجارية لشركة مختصة في استيراد وبيع علامة تجارية من الشاي والقهوة.

ووقع الحادث بعدما توقف سائق الشاحنة بمدخل برشيد لتناول وجبة الفطور، قادما من مراكش، ونسي هاتفين داخل الشاحنة، وترجل منها نحو مقهى، قبل أن يتذكر الهاتفين، وعاد مسرعا الى الشاحنة، لكن وجد بابها مكسرا، وجرى الاستيلاء على كيس من الورق المقوى كان به مبلغ مالي مهم.

وعجلت الواقعة بدخول المسؤولين الأمنيين على الخط، حيث استمعت عناصر الشرطة الى سائق الشاحنة، وتاجر من مراكش، قبل مواصلتها للتحريات، ورسمت مجموعة من الاحتمالات، وقادته تقنية «جي بي إس» الى العثور على الهاتف المحمول، كانت بداية الخيط لاعتقال باقي عناصر العصابة.

سليمان الزياني (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق