الرياضة

سنفك العقدة التونسية

بولهرود قال لـ “الصباح الرياضي” إن الفتح قادر على إحداث المفاجأة الموسم المقبل
أكد بدر بولهرود، لاعب المنتخب الأولمبي، أن مباراة الأحد المقبل أمام تونس ستكون صعبة ومهمة، بالنظر إلى تقارب مستوى المنتخبين المنتميين إلى منطقة شمال إفريقيا. وأضاف بولهرود في حوار مع ”الصباح الرياضي” أن الفتح قادر على إحداث المفاجأة الموسم المقبل، بعد أن قرر المدرب وليد الركراكي الحفاظ على التركيبة ذاتها وتعزيزها ببعض اللاعبين فقط. وفي ما يلي نص الحوار:

 ما هو انطباعك حول مباراة الأحد أمام تونس؟
 المباراة صعبة ومهمة في الوقت ذاته، سيما أنها ستكون أمام منتخب مغاربي يتقارب في المستوى مع منتخبنا، ونحن مستعدون من أجل إزاحة العقدة التي تكرسها تونس لكرة القدم الوطنية. وأعتقد أن المنتخب الأولمبي يتوفر على مجموعة من اللاعبين الجيدين.خمس سنوات ونحن مجتمعون ونشارك في الدوريات والمباريات الدولية مع منتخبات إفريقية وأندية وطنية، والأكيد أن جميع اللاعبين يعرفون قيمة هذه المباراة بالنسبة إلينا وإلى الجمهور المغربي.

 هل تعتقد أن نتيجة مباراة الأحد مفتاح التأهل إلى كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة؟
 عادة ما تطبع الندية المباريات بين المغرب وتونس، وغالبا ما تحسم بإجراء جولتي الذهاب والإياب، كما أن النتائج لا تكون بحصص كبيرة، لكن ما أتمناه أن تكون مباراة الأحد مفتاح تأهلنا، وأن نفوز بنتيجة تمكننا من خوض مباراة الإياب بارتياح، سيما أن الأجواء بتونس ستكون مختلفة، والمنتخب الأولمبي التونسي تحدوه الرغبة في المرور إلى الدور المقبل، ومن أجل تحقيق ذلك، يجب علينا أن نحتاط من تسجيل هدف في مرمانا.

 ما هو العائق الأكبر أمامكم في مواجهة تونس؟
 كما يعلم الجميع، فكل منتخب له طريقة لعبه، ويمتلك أسلوبه الخاص في اللعب، والمنتخب التونسي يمتاز بالأسلوب البدني بشكل كبير، وغالبا ما يطبع مبارياتنا معه الاحتكاك والاندفاع البدني، في الوقت الذي يمتاز المنتخب الأولمبي باللعب الجماعي، وأتمنى ألا يصاب اللاعبون وأن نحافظ على تركيزنا طيلة المباراة، وأن نتجاوز ضغط الأسلوب التونسي الذي عادة ما يسقط المنافسين في الانفعال، وأن ينتصر أسلوبنا الجماعي على أسلوبهم.

 كيف تفسر فقدان رسميتك بالفتح والمنتخب الأولمبي؟
 ذلك راجع للإصابة التي تعرضت لها، والتي منعتني من اللعب لمدة ستة أشهر، ولم أتمكن من الالتحاق بالفتح الرياضي والمنتخب الأولمبي إلا في المباريات الثلاث الأخيرة التي خاضها الفتح، لحساب البطولة الوطنية، ومعها مباراة الزمالك لحساب إياب الدور الثالث من كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
وأنا أعمل حاليا على استعادة مكانتي، بحكم أن هذه سنة الحياة، فبعد الإصابة كان من الطبيعي أن يأخذ لاعب آخر مكانتي، وأود من هذا المنبر أن أشكر الطاقم الطبي للفتح الرياضي والمنتخب الأولمبي اللذين ساعداني على تجاوز فترة الإصابة، وأنا واثق من أنني سأستعيد مكانتي، وبالتالي فأنا أحاول أن أقدم كل ما لدي من إمكانيات.

 هل تلقيت بعض العروض الاحترافية؟
 لا، لم أتلق أي عرض في الفترة الأخيرة، وذلك أمر طبيعي بحكم أنني حديث العودة من الإصابة، كما أنني لم أشارك في غالبية مباريات الموسم الرياضي الماضي.
عندما كنت في صحة جيدة بداية الموسم الرياضي الماضي كان يتصل بي بعض الوكلاء ومسؤولون بالفريق لإخباري عن رغبة بعض الأندية في ضمي، رغم أنها بقيت مجرد عروض لم ترق إلى مستوى الجدية.

 هل تعتقد أن الفتح قادر على الفوز باللقب في الموسم المقبل؟
 صراحة، ضيعنا الموسم الماضي التتويج باللقب، وبشكل خاص أضعنا الرتبة الثالثة التي كانت ستمكننا من خوض إحدى المنافسات الإفريقية. الفريق كان يستحق أكثر من الرتبة الخامسة التي أنهى بها الموسم. أعتقد أن التغييرات التي عرفها الفتح هذه الأيام والحفاظ على غالبية اللاعبين وتعزيزهم ببعض العناصر، ستجعل الموسم المقبل أفضل، فالفتح بتركيبته الحالية يضم مجموعة من العناصر التي بإمكانها أن تحدث الفارق، وخلق المفاجأة الموسم المقبل أمام أندية عريقة وتملك تجربة كبيرة في الفوز بالبطولة الوطنية.
أجرى الحوار: صلاح الدين محسن
في سطور
الاسم الكامل: بدر بولهرود
تاريخ ومكان الميلاد: 21 أبريل 1993 بالرباط
الطول: 175 سنتمترا
الوزن: 71 كيلوغراما
لعب في فئات الفتح الرياضي
لاعب سابق للمنتخب الوطني للشباب
لاعب المنتخب الأولمبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق