الرياضة

مصير الهيلالي بيد لقجع

أمر بالاستغناء عنه ومارشان يمنح اللاعبين راحة أربعة أيام
أضحى مصير بقاء بكر الهلالي رفقة نهضة بركان بيد الرئيس فوزي لقجع، بعد أن طرده المدرب بيرتراند مارشان ، من تجمع بوسكورة، وزكى أعضاء المكتب المسير قراره.
وكشف مصدر «الصباح الرياضي» أن الهلالي عاد مباشرة إلى بركان، بعد استبعاده من تجمع بوسكورة، على خلفية قيامه بتصرفات غير رياضية في حق زملائه، مشيرا إلى أن المسؤولين ينتظرون انعقاد اللجنة التأديبية لاستبعاده بصفة نهائية وفسخ عقده.
وأوضح المصدر ذاته أن الرئيس فوزي لقجع من الرافضين لبقاء بكر الهلالي، وأحد أبرز الراغبين في فسخ عقده الذي يتضمن شرطا يقضي بفسخه من جانب واحد، في حال تصرف اللاعب بشكل غير لائق.
وأضاف المصدر نفسه أن الهلالي يجري اتصالات يومية مع الرئيس فوزي لقجع من أجل الصفح عنه، وأنه قدم اعتذاره إلى بعض المسؤولين بالفريق، غير أنهم يرفضون الخوض في مصيره، إلى حين بت الرئيس في شأنه، سيما أن الأخير استشاط غضبا لدى علمه بالحادث، وطالب بفسخ عقده مباشرة.
ومن جهة ثانية، أنهى الفريق البركاني المرحلة الأولى من استعداداته أمس (الأربعاء)، إذ منح المدرب بيرتراند مارشان راحة أربعة أيام للاعبين، على أن يلتحقوا الاثنين المقبل ببوسكورة مجددا، من أجل انطلاق المرحلة الثانية التي ستقود الفريق إلى البرتغال.
ويواجه بركان فريق الوداد الرياضي قبل السفر إلى البرتغال في 24 يوليوز الجاري.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق