fbpx
حوادث

رفع التجريم عن الفساد والإفطار العلني

تجريم الإفطار لم يكن لسبب ديني محض وإنما لدواع أمنية            (

بقلم: أبو مسلم الحطاب *
بقلم: أبو مسلم الحطاب *
2/1)

من الثابت المؤكد أن «مسودة مشروع القانون الجنائي» المرتقب قد أتت بأفعال جديدة – لم تكن معروفة من قبل في القانون الجنائي – جرمتها وعاقبت عليها، كالاتجار في البشر (المواد من 232‪-‬1 إلى 232‪-‬1)، والاتجار ببعض أعضائه (المواد من 231‪-‬27 إلى 231‪-‬42)، والإبادة الجماعية (المادتان 448‪-‬5 و448‪-‬6)، والجرائم ضد الإنسانية (المواد من 448‪-‬7 إلى 448‪-‬9)، وجرائم الحرب (المواد من 448‪-‬10 إلى 448‪-‬14)، والجريمة المنظمة عبر الوطنية (أو العابرة للحدود) وبجميع أشكالها وصورها، متى كان الهدف الأساسي منها
 هو الكسب المادي، الذي يميزها عن جريمة الإرهاب.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى