حوادث

أبحاث عن “فراقشية” بشيشاوة 

تباشر مصالح الأمن بشيشاوة، تحرياتها للوقوف على عملية سرقة تسعة و عشرين رأسا  من الغنم، ضواحي مدينة شيشاوة بحر الأسبوع الماضي .

 

وأفاد مصدر مطلع، أن عصابة متخصصة في سرقة المواشي أو من يصطلح عليهم باللسان العامي، “الفراقشية ” استولت خلال الأسبوع الماضي على قطيع من الماشية قدر بتسعة وعشرين رأسا من الغنم، بعدما تمكن اللصوص من دخول زريبة أحد الفلاحين بالقرب من مدينة شيشاوة، وقاموا بإخراج القطيع وتكميم “جديين” بلصاق حتى لا ينكشف أمرهم، وبعدها أقدموا على نقل قطيع الماشية المسروق بواسطة سيارة تركوها بعيدة عن منزل الفلاح.

وتقدم الفلاح، صاحب القطيع، بشكاية لدى مصالح الأمن الوطني بشيشاوة من أجل فتح تحقيق في الموضوع، حيث لم يتم إلى حدود الآن التعرف عن هوية أفراد العصابة التي نفذت عملية السرقة. 

و أضاف المصدر نفسه، أن سرقة المواشي تنشط خلال الأيام الأخيرة لشهر رمضان وبداية شوال، حيث يتجه اللصوص صوب الضيعات التي تشتهر بتربية الأغنام لإعدادها لعيد الأضحى، و يذكر أن عناصر الأمن ببلدية امنتانوت، أحالت أخيرا أفراد عصابة سرقة المواشي على الوكيل العام باستئنافية مراكش بتهمة تكوين عصابة اجرامية.

وجاء إيقاف عناصر العصابة المذكورة، من طرف عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية مجاط، 

حيث تمكنت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي، من إلقاء القبض على عصابة اجرامية متخصصة في سرقة رؤوس الأغنام والماشية بالسوق الأسبوعي لأحد مجاط.

وأسفرت عملية الاعتقال عن ايقاف ثلاثة أظناء تتراوح اعمارهم ما بين 30 و 40 سنة يتحدرون من ضواحي قلعة السراغنة.

كما حجزت عناصر الدرك الملكي لدى العصابة المذكورة أسلحة بيضاء تستعملها في عمليات السرقة التي قامت بتنفيذها في العديد من الأسواق التابعة لجهة مراكش آسفي .

محمد السريدي (مراكش) 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق