حوادث

سقوط مروجي مخدرات بالبيضاء

شرطة البرنوصي حجزت 20 كيلوغراما لدى سائق سيارة أجرة  

أحالت الشرطة القضائية لسيدي البرنوصي بالبيضاء، على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، أربعة متهمين،

من بينهم سائق سيارة أجرة، بتهم بحيازة وترويج المخدرات، بعد أن أوقفوا في عمليتين متفرقتين، ما مكن من حجز أزيد من 25 كيلوغراما من مخدر الشيرا لديهم.

 

وفي عملية أولى، أوقفت الشرطة القضائية مروجا للمخدرات، نهاية الأسبوع الماضي، بناء على إخبارية تفيد أن شخصا على متن سيارة، يروج المخدرات بشكل منتظم بالمنطقة، مستغلا رمضان الذي يشهد فيه  ترويج واستهلاك المخدرات ارتفاعا كبيرا، مبرزة أنه يتواصل مع زبنائه عبر الهاتف، قبل أن ينتقل إليهم لإيصال طلباتهم.

وبناء على هذه  الإخبارية، قررت عناصر الشرطة وضع كمين للإيقاع بالمتهم متلبسا بحيازة المخدرات ، إذ تحصلت عناصر الشرطة على رقم هاتف المتهم، وتقمص شرطي دور زبون، واتصل به، طالبا منه كمية مهمة من مخدرات الشيرا، وهو ما وافق عليه المتهم، ليتم تحديد موعد، بشارع عام قرب منطقة أهل الغلام.

وحضر المتهم إلى المكان المحدد على متن سيارته، وبمجرد أن حاول تسليم الشرطي المخدرات المتفق عليها، تفاجأ بالشرطة تحاصره من كل جانب، ما صعب عليه عملية الفرار، ليتم إيقافه وخلال تفتيش السيارة تم حجز كيلوغرام  من الشيرا،  وهاتف محمول ومبلغ مالي متحصل من عمليات بيع المخدرات.

وخلال الأبحاث الأولية مع المتهم، اعترف أنه يتحوز كميات مهمة منها بمنزله بمنطقة سيدي البرنوصي، ليتم مرافقته إلى المنزل المذكور،  وخلال تفتيشه ستحجز الشرطة أربعة كيلوغرامات من مخدر الشيرا، ليصل وزن الكميات المحجوزة خمسة كيلوغرامات.

وأمرت النيابة العامة بوضع المتهم رن الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، إذ تبين خلاله أنه من ذوي السوابق في ترويج المخدرات.

وأثناء الاستماع إليه في محضر رسمي، اعترف المتهم بالمنسوب إليه، كاشفا أن مزوده الرئيسي يتحدر من مدينة بالشمال، تعرف عليه في مناسبة سابقة، ومنذ ذلك الوقت أصبح يزوده بكميات تتجاوز كيلوغرامات عديدة.

وفي عملية أخرى، تمكنت الفرقة نفسها، من إيقاف ثلاثة أشخاص كانوا على متن سيارة أجرة، متلبسين بحيازة 20 كيلوغراما من مخدر الشيرا، إذ كانوا يستغلونها في ترويج المخدرات ولتمويه العناصر الأمنية.

وجاء إيقاف المتهمين، بناء على إخبارية توصلت بها الشرطة  في هذا الشأن، ليطلب رئيس الفرقة من مخبر تقمص دور زبون، والاتصال بالمتهمين وطلب كمية كبيرة من المخدرات،  وهي الحيلة التي انطلت عليهم، فضربوا موعدا مع المخبر قرب خط نهاية الحالفة رقم 97 بأناسي، قبل أن يجدوا أنفسهم محاصرين من قبل الشرطة، وخلال تفتيش السيارة، تم حجز 20 كيلوغراما من مخدر الشيرا مخبأة بعناية داخل السيارة.

وكشف التحقيق مع المتهمين، أن أحد الموقوفين يعد تاجرا للمخدرات بالجملة، اتفق مع سائق سيارة الأجرة على مساعدته باستغلال سيارة في ترويج المخدرات بالعديد من المناطق الأمنية البيضاوية، مقابل عمولة مالية تتجاوز 600 درهم يوميا، قبل أن يقعوا في يد الشرطة.

وبعد إنهاء البحث معهم، أحيل المتهمون على العدالة لمحاكمتهم وفق المنسوب إليهم، في حين تم الحجز على سيارة الأجرة من قبل إدارة الجمارك.

مصطفى لطفي

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق