الرياضة

إصابة بنشرقي والهجهوج تقلق بنعبيشة

أصيب أشرف بنشرقي، لاعب المغرب الفاسي، ورضا الهجهوج، لاعب الوداد الرياضي، خلال التجمع الإعدادي الذي يخوضه المنتخب الأولمبي ، استعدادا للمباراة التي ستجمعه بتونس الأحد المقبل.
وأخضع الطاقم الطبي للمنتخب الأولمبي اللاعبين للكشوفات الطبية، من أجل التأكد من خطورة إصابتهما، والحسم في مشاركتهما في مباراة تونس، إذ شكلت إصابتهما قلقا للمدرب حسن بنعبيشة، بالنظر إلى اعتمادهما في التشكيلة الأساسية للمنتخب الأولمبي.
وفاز المنتخب الوطني الأولمبي على الدفاع الحسني الجديدي بهدف لصفر، في المباراة الإعدادية التي جمعتهما السبت الماضي بالمركز الوطني للشباب بالمعمورة.
وكان وليد كرتي، لاعب الوداد الرياضي، صاحب الهدف الوحيد في المباراة، التي عرفت إجراء ثلاثة أشواط، وتدخل في إطار استعدادات المنتخب الأولمبي، للمباراة المهمة التي ستجمعه الأحد المقبل بنظيره التونسي، لحساب ذهاب الدور الثالث من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة.
وسعى حسن بنعبيشة، مدرب المنتخب الأولمبي، إلى إشراك غالبية اللاعبين من أجل اختبار جاهزيتهم لمباراة تونس، وإعادة الانسجام والتنافسية لديهم، بسبب تزامن الاستعدادات مع عودتهم إلى التداريب، خاصة أنها المباراة الوحيدة المبرمجة له قبل مواجهة الأحد المقبل.
ومن جهة ثانية، أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن بنعبيشة سيعقد اليوم (الثلاثاء) ندوة صحافية انطلاقا من الرابعة عصرا بالمركز الوطني للشباب بالمعمورة، ثم لقاء بين وسائل الإعلام واللاعبين في المنطقة المختلطة لمدة ربع ساعة انطلاقا من الخامسة عصرا.
واكتملت صفوف المنتخب الأولمبي، أمس (الاثنين)، بعد التحاق عدنان العاصمي، حارس مرمى المغرب التطواني، الذي اضطر إلى البقاء رفقة فريقه الذي واجه مازيمبي الكونغولي، أول أمس (الأحد)، لحساب الجولة الثانية من دور المجموعتين لحساب مباريات المجموعة الأولى ضمن دوري أبطال إفريقيا.
وفي سياق متصل، يغيب اللاعب زبير الدراجي عن مباراة الأحد المقبل، التي سيحتضنها ملعب مولاي الحسن بالرباط، بعد إصابته في المباراة الإعدادية التي جمعت الأولمبي التونسي أمام حمام الأنف، والتي فاز فيها بهدفين لواحد.
وأكد ماهر الكنزاري، مدرب المنتخب التونسي في ندوة صحافية عقدها السبت الماضي أن المنتخب الأولمبي المغربي أفضل من منتخب بلاده بكثير، بالنظر إلى امتلاكه لاعبين يتوفرون على مهارات عالية، بإمكانهم إحداث الفارق في أي لحظة، وأنه المرشح نظريا للمرور إلى الدور المقبل.
وأضاف الكنزاري أن المنتخب التونسي سيخوض المباراة دون مركب نقص، وأنه يسعى إلى التسجيل مبكرا من أجل ضمان خوض مباراة الإياب بأقل مجهود، مشيرا إلى أن التحضيرات التي أجراها غير كافية، مقارنة بالمنتخب المغربي الذي خاض دوري تولون الدولي.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق