حوادث

تخفيض عقوبة متهمين بالخيانة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية الاستئنافية بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، أخيرا في ملف عدد 2015/31، بتخفيض العقوبة من أربعة أشهر إلى ثلاثة حبسا نافذا،

 في حق المسماة (ح. ن)، والتي سبق أن تمت إدانتها ابتدائيا بالحبس أربعة أشهر حبسا نافذا، بعد متابعتها في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة، من أجل المشاركة في الخيانة الزوجية والإخلال العلني بالحياء، فيما أبقت العقوبة على حالها في حق عشيقها المتمثلة في شهر واحد حبسا نافذا وغرامة 500 درهم، قضاها بالسجن المحلي بالأوداية.

 

وتعود تفاصيل القضية، حينما اعتقلت عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الوطني بامنتانوت مسنا متزوجا رفقة عشيقته المطلقة في وضعية مخلة بالحياء داخل غرفة بأحد الفنادق بإمنتانوت، زوال الاثنين الماضي.

وتم  ضبط العشيقين في حالة تلبس من طرف بعض المواطنين، قبل إشعار عناصر الأمن الوطني بإيمنتانوت الذين انتقلوا على الفور إلى مكان الحادث، حيث تم اقتياد المتهمين إلى مفوضية الشرطة بالمدينة، ووضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، لاستكمال البحث والتحقيق، إلى حين إحالتهما على العدالة لمحاكمتهما. 

وقضت الغرفة الاستئنافية في الجلسة ذاتها في ملف مشابه، بتأييد الحكم الابتدائي في حق ( ك.  ر) أربعة أشهر حبسا نافذا، وفي حق خليلها (ع. ب) في ملف عدد 2015/35، بتهمة الخيانة الزوجية والتحريض على الفساد.

كما أيدت الغرفة المذكورة، حكم ابتدائي في حق (ك. م)  بشهر حبسا نافذا وتخفيض العقوبة في حق عشيقته إلى ثلاثة أشهر نافذة بعدما أدينت ابتدائيا بالحبس أربعة أشهر، في ملف عدد 2015/33، يتعلق بالخيانة الزوجية والمشاركة فيها.

محمد السريدي (شيشاوة) 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق