الرياضة

طراوري: ندمت على عدم اللعب للوداد

الدولي الإيفواري السابق قال إن الاعتماد على المحترفين أمر  سيئ
قال عبد الله طراوري، اللاعب السباق لنادي أسيك أبيدجان، إن الكرة الإيفوارية والمغربية تمران من مرحلة فراغ قاتلة على مستوى الأندية والمنتخبات رغم بعض النتائج المحققة في الفترة الأخيرة ، مضيفا «ما ينطبق على كرتنا ينطبق على الكرة المغربية والسبب هو اعتمادنا الكبير على المحترفين ونسيان الأهم وهم المحليون الذين من المفروض كما كان سابقا أن يشكلوا العمود الفقري للمنتخب الأول».
وأوضح طراوري لـ «الصباح الرياضي»، على هامش لقاء بالعاصمة المصرية، «تم إفراغ البطولة المحلية من كل مقومات قوتها وجرى الاهتمام باللاعبين القادمين من فرنسا وانجلترا وإيطاليا فكانت النتيجة أن المنتخبات المحلية بدأت تضعف والتكوين بدأ يقل، ما جعل المنتخب الأول غريبا عنا وبالتالي ضاع كل شيء».
وأضاف «ربما تحقق بطولة هنا أو هناك لكن المشكل يظل قائما بضياع أجيال من اللاعبين، وهذا الأمر لاحظته أيضا بالمغرب فالأمور لم تعد كما كانت من قبل».
وسبق لطراوري أن لعب لأندية أسيك أبيدجان وحقق معه عددا من الألقاب المحلية والقارية كما لعب لبراغا البرتغالي والعروبة والخليج السعوديين قبل أن يقرر الاعتزال.
ويتكلف طراوري الآن بالأمور الإدارية والتقنية للمنتخبات الإيفوارية منذ عشر سنوات بالاتحاد الإيفواري لكرة القدم.
ومن جهة أخرى، قال طراوري بخصوص الفترة التي قضاها بالمغرب وكان قريبا من التوقيع للوداد «تفاصيل قليلة حرمتني من التوقيع للوداد البيضاوي سنة 1992 بعد مباراتنا الشهيرة في نصف نهائي أبطال إفريقيا، ربما هو ندم على عدم اللعب مع هؤلاء النجوم الكبار خصوصا رشيد الداودي ونور الدين النيبت وفخر الدين، الجناح الذي كان يعبر بسرعة كبيرة، ربما هو القدر».
وعن هذه الفترة قال «لقد تشبث بي مسؤولو الوداد بشكل كبير رغم المطالب المالية الكبيرة حينها لأسيك أبيدجان، إلى درجة أن مسؤولي الفريق المغربي دعوني إلى مباراة النهائي أمام الهلال السوداني ضيف شرف».
وبخصوص الفترة الحالية قال «أنا متابع جيد للبطولة المغربية خاصة اللاعبين الإيفواريين وأفتخر جدا بما يقدمه بكاري كوني رفقة الوداد، لقد ساهم كثيرا في فوز الفريق بلقب البطولة وسجل أهدافا حاسمة، لقد كتبت الصحف الإيفوارية كثيرا عن هدف الديربي في مرمى الرجاء، إنني أعتبره لاعبا متكاملا والوداد ساهم في تكوينه بشكل كبير، أتذكر جيدا أنه كان خجولا في شباب الأسيك أما الآن فهو لاعب كبير».
أحمد نعيم (موفد الصباح إلى القاهرة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق