الرياضة

لاعبان بأولمبيك آسفي يستنجدان بمفوض قضائي

الفريق يفسخ عقد والي العلمي ويجرب لاعبين من تمارة والخميسات
استنجد عثمان بلخال وعبد الصمد الدرزي، لاعبا أولمبيك آسفي لكرة القدم ، بمفوض قضائي لإثبات حضورهما إلى الحصص التدريبية التي يجريها الفريق.
وقالت مصادر متطابقة إن اللاعبين رفضا فسخ عقديهما بالتراضي مقابل تسليمهما جزءا من مستحقاتهم وطالبا بها كاملة.
ووفق معلومات حصل عليها «الصباح الرياضي» فإن مسؤولي الفريق العبدي فشلوا في إقناع اللاعبين بمغادرة الفريق رغم أنهما مرتبطان معه بعقدين يستمران لمدة أربعة مواسم. وكشفت المصادر أن مسؤولي الفريق عرضوا على اللاعب بلخال مليوني سنتيم مقابل فسخ عقده، فيما عرضوا على الدرزي خمسة ملايين سنتيم، فيما تبلغ القيمة الإجمالية للمستحقات المالية للاعبين معا أكثر من أربعين ملايين سنتيم.
ومن جهة أخرى، أقنع مكتب فريق آسفي المدافع الأيسر نبيل الوالي العلمي بفسخ عقده ووافق على مغادرة الفريق رغم أنه مازال مرتبطا معه بعقد إلى نهاية الموسم الجاري.
ولم تكشف إدارة الفريق عن المقابل المالي الذي تسلمه والي العلمي مقابل موافقته على المغادرة.
ومن جهة ثانية، أفادت المصادر أن الطاقم التقني بقيادة عزيز العامري سيخضع مدافعا من اتحاد تمارة وآخر من الاتحاد الزموري للخميسات لفترة تجريبية قبل التوقيع لأحدهما.
وتابعت المصادر أن اللاعبين سيلتحقان بتداريب الفريق ومن المتوقع أن يخوضا معه بعض المباريات الإعدادية للوقوف على مؤهلاتهما. وفي موضوع آخر، قالت المصادر إن اللاعب فوزي الخمالي طلب فسخ تعاقده مع الفريق دون ذكر الأسباب التي دفعته إلى اتخاذ هذا القرار.
وكان الخمالي التحق بالفريق قبل حوالي ثلاثة أسابيع بموجب عقد احترافي مدته موسمان.
حسن الرفيق (آسفي)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق