fbpx
الرياضة

المعارضة تشكل مكتبا ثانيا لاتحاد تاونات

الصراع يتأجج في ظل تشبث كل طرف بشرعيته
انقلب أعضاء من المكتب المسير لاتحاد تاونات لكرة القدم وبعض المنخرطين على الرئيس مصطفى الإدريسي، وعقدوا جمعا استثنائيا ، وشكلوا مكتبا مسيرا جديدا، فيما قال الرئيس إنه سيعقد جمعا عاما هو الآخر في عاشر يوليوز الجاري.
وينتظر أن تتعمق الأزمة أكثر في الأيام المقبلة، بسبب تمسك كل طرف بموقفه، رغم انتماء الفرقاء إلى عائلة واحدة.
وحصل مكتب المعارضة على وصل إيداع قانوني من السلطات المحلية، ويعتبر نفسه المكتب الشرعي، إذ قال رئيسه، واسمه أيضا مصطفى الإدريسي، إن الرئيس الآخر فشل في التسيير، ولم يعقد أي اجتماع، لذلك تقرر عقد جمع استثنائي، كما رد على الاتهامات التي وجهها الرئيس الثاني إلى قادة المعارضة بشأن التلاعب في المباريات، بالتساؤل “يتحدث عن فضيحة، فلماذا لم يفجرها في وقتها، ويحيل الملف حينها على وكيل الملك”.
وكان الرئيس الثاني بعث ملفا إلى جامعة كرة القدم يتهم فيه ثلاثة أعضاء من مكتبه، هم قادة المعارضة الذين شكلوا المكتب الجديد، بالتلاعب في المباريات، معززا ملفه بتصريحات مصححة الإمضاء لستة لاعبين يعتروفون فيها بتعرضهم لضعوط من طرف الأعضاء الثلاثة للتلاعب في مباراة عن الدورة 29، ولما رفضوا تم منعهم من خوض المباراة، التي انهزم فيها اتحاد تاونات بثلاثة أهداف لواحد.
ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى