وطنية

اليزمي يعد تقريرا حول فتاتي إنزكان

أعلن إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في سياق تفاعل مجلسه مع الأحداث الأخيرة التي “ما تزال تفاعلاتها مستمرة، وأثارت النقاش في قضايا الحريات الشخصية والحق في التعبير والحق في الإبداع وتدبير الاختلاف، وحماية النساء في الفضاءات العمومية واحترام كرامتهن، في إشارة إلى متابعة فتاتين بإنزكان، بتهمة الإخلال بالحياء العام، أنه تقرر تشكيل فريق عمل عهد إليه بإعداد تقرير خاص حول كل الحالات التي برزت، أخيرا.
ونبه رئيس المجلس خلال افتتاح الدورة العاشرة العادية المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي بالرباط، إلى ضرورة استكمال الورش التشريعي في الآجال المحددة دستوريا وبالجودة المطلوبة، عبر إخراج مختلف القوانين التنظيمية والقوانين العادية ذات الصلة بإصلاح منظومة العدالة انطلاقا من التوجهات التي خلص إليها الحوار الوطني والميثاق الوطني لإصلاح منظومة العدالة، داعيا في السياق ذاته، إلى إخراج القوانين ذات الصلة بحماية حقوق النساء، خاصة منها القانون المحدث للهيأة المكلفة بالمناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز، وقانون مكافحة العنف ضد النساء، وإخراج القانون الإطار المتعلق بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.  وشدد اليزمي أيضا في هذا الإطار، على أهمية إخراج كل القوانين ذات الصلة بممارسة الحريات العامة، الخاصة بالجمعيات والتجمعات العمومية والتظاهر السلمي والصحافة حتى تكون متلائمة مع الضمانات الدستورية، والالتزامات الدولية للمغرب في إطار تكريس تنظيم ممارسات هذه الحريات وتقوية دور القضاء كضامن لهذه الحقوق.
هجر المغلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق