الرياضة

لقجع: أقسم أني مستعد للرحيل

طالب بمعالجة دعم الجماعات المحلية وهيكلة أندية الهواة واعترف بتقصيره في الكرة النسوية
قال فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، إنه مستعد للرحيل، بعد تقديم حصيلة سنة من عمل جامعته، في الأيام المقبلة.

وأوضح لقجع في اجتماعه مع رؤساء أندية الهواة والكرة النسوية والكرة المتنوعة مساء أول أمس (الخميس) بالمحمدية، “سنناقش حصيلة سنة من العمل المتواضع.
أقسم بالله أني مستعد للرحيل، إذا تبين لي أن هناك كفاءات قادرة على تحمل المسؤولية، فما أريده هو أن تكون كرة القدم في بلدي مزدهرة في 2020 أو 2021″.
وأضاف لقجع “التقارير جاهزة، لسنة كانت مليئة بالأحداث، وأعتقد أن الإخوان عملوا بكل تفان، وأتمنى أن تكون المصلحة العليا فوق كل اعتبار”.
وتابع” في غضون شهرين ستكون هناك مجموعة من الاستحقاقات، سيكون نقاش أتمناه أن يكون مثمرا. فعلى الجامعة أن تعقد جمعها العام، لكن ذلك لا يمكن إلا باستكمال الهياكل”.
ويقصد لقجع بالهياكل المجموعات التي يفرضها النظام الأساسي للجامعة، كي تكون ممثلة في الجمع العام ومن ثم المكتب المديري، وهي مجموعات المدربين والأطباء الرياضيين، واللاعبين الدوليين القدامى واللاعبين المحترفين القدامى والحكام والعصبة الوطنية لكرة القدم هواة.
وخطف لقجع الأضواء في اللقاء، إذ كانت التصفيقات تلي أغلب ردوده على أسئلة ممثلي الأندية، خصوصا الهواة، التي تمحورت حول النظام الأساسي، ودعم الجامعة، ومشاكل الملاعب والممارسة.
واعترف لقجع بتقصيره في ملف الكرة النسوية، قائلا إذا كان هناك شيء قصرت فيه، فهو الكرة النسوية.أعترف أنني قصرت في الكرة النسوية، وألتزم بتسخير كل الإمكانات للنهوض بها”.
وأفاد لقجع أنه وجه رسالة إلى أندية القسمين الأول والثاني يطالب فيها بخلق فرق نسوية لأقل من 17 سنة، كما أفاد أن الجامعة ستدرس الترشح لتنظيم كأس العالم المقبلة لكرة القدم النسوية.
وبخصوص الهواة، قال”هناك ظروف قاسية لا تساعد على تحقيق الطموح والنتائج المطلوبة، فلا بد من توفير الظروف بخلق البنيات التحتية، فالهواة هي الخزان الحقيقي لممارسة كرة القدم. يجب أن نجعل من هذه الأندية قاعدة للممارسة”.
وأضاف أن تطوير الممارسة يستوجب هيكلة الأندية ماليا، داعيا إلى معالجة دعم الجماعات المحلية، كما دافع عن نفسه وعن لجنة البنيات التحتية التي تسهر على برنامج العشب الاصطناعي بملاعب الهواة، قائلا ” لا علاقة لي بالمطاط، ولا أعرف حتى الشركات التي تشتغل في الملاعب، هذه مسؤولية الوزارة ومديرية التجهيزات العمومية، وأعتقد أن العشب الذي يستعمل في الملاعب يحترم معايير الدرجة الممتازة”.
واتفق لقجع مع ممثلي الأندية على تحديد أجل 15 يوليوز الجاري لعقد لقاء ثان لمناقشة الصيغة النهاية لمشروع النظام الأساسي للعصبة الوطنية وتحديد موعد لعقد الجمع التأسيسي.
يذكر أن اللقاء حضره رؤساء أغلب الأندية، بمن فيهم الذين هددوا بمقاطعته، احتجاجا على طريقة عقده.
عبد الإله المتقي

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق