الرياضة

شنآن بين إيفونا وبعض المحبين

البحري بالوداد ومباراة أمام فريق برتغالي وعملية جراحية لتوشاك
تعرض مالك إيفونا، لاعب الوداد، إلى اعتداء لفظي بحي بوركون بالبيضاء الأربعاء الماضي

من قبل ثلاثة أشخاص ادعوا أنهم وداديون، يرفضون مغادرته الفريق.
واضطر إيفونا، حسب معلومات “الصباح الرياضي”، إلى الاستنجاد بمخفر قريب للشرطة، ثم حرر شكاية ضد مجهولين.
وكتب إيفونا في صفحته على “فيسبوك”، أن ما وقع أمر غير مقبول، خصوصا أنه أخلص للوداد وحقق رفقته اللقب. وكتب “أعطيت كل شيء للوداد ولا أستحق هاته المعاملة”.
وواصل إيفونا أن ما يحدث له ليس له مكان في كرة القدم، وأن توقيعه لفريق آخر، لا يعني بتاتا أنه لا يحب الوداد.
من ناحية ثانية، عقد الرئيس سعيد الناصري، اجتماعا مساء أول أمس (الخميس) مع إبراهيم البحري، لانهاء ترتيبات انتقاله إلى الفريق الأحمر، بعد أن وافق مسؤولو الفتح على ذلك.
ولعب البحري (29 عاما) للجيش الملكي ولومان ولوهافر الفرنسيين والفتح الرياضي قبل أن يعار إلى الصفاقسي التونسي..
ومن جهة ثانية، كللت العملية الجراحية التي خضع لها، أول أمس (الخميس)، جون بينيامين توشاك، مدرب الوداد الرياضي، بإحدى مصحات البيضاء بالنجاح. وهمت العملية الجراحية، التي أشرف عليها الطبيبان محمد لمسفر وعلاء الرحالي، تغيير مثبتات حديدية بالرجل اليمنى، التي عانى تبعاتها المدرب منذ ثماني سنوات. وسيضع توشاك الجبيرة شهرا تقريبا.
ويفتتح الوداد السبت 25 يوليوز بلشبونة برنامج مبارياته الإعدادية بالبرتغال، بمواجهة كلوب أريونطال.
ويخوض لاعبو الوداد خمس مباريات إعدادية بالبرتغال قبل العودة إلى البيضاء لمواجهة العين الإماراتي.
نور الدين الكرف وأحمد نعيم

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق