fbpx
الأولى

هولاند يتجسس على مسؤولين مغاربة

باريس تستعمل برنامجا يتعرف على الأصوات ويرصد جميع رسائل المستهدفين

دفعت الأزمة الدبلوماسية بين باريس وموسكو، بخصوص القضية الأوكرانية، الأجهزة الروسية، إلى الكشف عن تفاصيل عملية تجسس فرنسية تستهدف مسؤولين مغاربة، في إشارة إلى برنامج متطور يتعرف على الأصوات ويرصد جميع أنواع رسائل الأشخاص المستهدفين من «إيميلات» ورسائل قصيرة وتبادل بـ«سكايب» و«واتساب».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى