fbpx
الرياضة

الاستقالات تخيم على جمع “الكاك”

المستقيلون يغيبون عن أشغاله ورئيس الفريق يبحث عن بدلاء
ينتظر أن تخيم الاستقالات التي «هزت» بيت النادي القنيطري أخيرا على أشغال جمعه العام العادي، المنعقد اليوم (الجمعة) بمقر جهة الغرب شراردة بني احسن في القنيطرة، انطلاقا من الثالثة عصرا.
وكان خمسة أعضاء من المكتب المسير قدموا استقالتهم في الفترة الأخيرة، احتجاجا على عدم رضاهم عن طريقة تسيير النادي، ويتعلق الأمر بطارق بلكوط ومحمد المديوني ونور الدين الشيهب وهشام البوصيري وعبد السلام بروك، الذي تراجع عنها، بعد تدخلات.
ورغم توالي الاستقالات بمكتب «الكاك»، الذي بات يضم ستة أعضاء من أصل 11 عضوا، إلا أن ذلك لن يطيح بالرئيس محمد الحلوي، طالما أن الجمع العام الأخير، الذي انتخب فيه رئيسا، منحه صلاحية اختيار تشكيلة مكتبه.
وعلم «الصباح الرياضي» أن الحلوي باشر اتصالاته مع بعض المنخرطين من أجل تعويض المستقلين في الجمع العام، طبقا للقانون.
ويتضمن جدول أعمال الجمع العام، تلاوة التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما، قبل المصادقة عليهما، إضافة إلى تعويض ثلث الأعضاء المستقلين.
ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن الجمع العام سيشكل مناسبة للحديث عن إستراتيجية النادي والأهداف المسطرة في الموسم المقبل، بما في ذلك الانتدابات المقبلة، إضافة إلى التطرق إلى المشاكل المالية التي يعانيها النادي، إذ يتوقع أن يعلن فيه مكتب «الكاك» عن بعض الخطوات للحصول على موارد مالية قارة من خلال التعاقد مع مستشهرين.
وينتظر أن يحتد النقاش حول طريقة تدبير النادي، خاصة من طرف بعض المنخرطين، المعارضين لسياسة المكتب الحالي.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى