fbpx
ملف الصباح

ترك الصيغة المغربية طامة كبرى

الباحث عبد السلام الخلوفي قال إن التجويد المغربي يمتاز بغنى تشكيلته النغمية ولا مبرر لتقليد المشارقة

قال عبد السلام الخلوفي إن خصوصيات القراءة المغربية وصعوبتها كانت وراء تألق العديد من المقرئين المغاربة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى