fbpx
الأولى

الرصاص لإيقاف تجار مخدرات

أطلق ضابط شرطة وحارس أمن بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسيدي قاسم، ليلة (الأربعاء/الخميس)، ثلاث رصاصات من سلاحهما الوظيفي على تجار مخدرات، بعد مواجهات عنيفة، استعمل فيها أفراد الشبكة السيوف والحجارة بحي الزاوية، ما أحدث حالة استنفار بعد محاولة إيقاف زعيم العصابة الملقب بـ «التيمومي» الذي يتردد عليه بارونات مخدرات بوزان وشفشاون وزومي.
وأفاد مصدر مطلع «الصباح» أن عناصر الفرقة الأمنية توصلت بمعلومات تفيد تحوز رئيس الشبكة على 10 كيلوغرامات من مخدر الكيف وكميات أخرى من طابا و500 غرام من الشيرا، كان يسعى إلى ترويجها على المدمنين لمناسبة رمضان الذي يعرف إقبالا على تناول الممنوعات، وتوجهت عناصر الشرطة قصد الإيقاع به في حالة تلبس. وبعدما تبين لزعيم الشبكة اقتراب عناصر الضابطة القضائية منه، هاجمهم بسيف طويل الحجم واستعان بخدمات شريكه، وانتهت العملية بثلاث طلقات نارية، استسلم إثرها الظنين رفقة شريكه. كما تجمهر العشرات من سكان الحي، وحضرت عناصر من الاستعلامات العامة ومديرية مراقبة التراب الوطني والسلطات المحلية.
واستنادا إلى المصدر ذاته، توجهت عناصر من الشرطة العلمية إلى مسرح المواجهات، وقامت برسم بياني لواقعة إطلاق النار، كما جمعت العبوات الفارغة من الرصاص، وأنجزت تقريرا بعد الاستماع إلى شهود وضابط شرطة وحارس أمن اللذين استعملا سلاحهما الوظيفي في مواجهة عناصر الشبكة.
وفي سياق متصل، حجزت عناصر الشرطة السلاح الأبيض المستعمل من قبل أفراد الشبكة في مواجهة الأمنيين ووضعته رهن تصرف النيابة العامة بكتابة الضبط لدى المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم، فيما أحيلت المحجوزات من المخدرات على الآمر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة قصد تحديد عريضة مطالب مدنية في الموضوع.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى