الرياضة

لارغيث: على بنعبيشة تصحيح الأخطاء

المدير التقني قال إنه سعيد بالأداء الفردي وغير راض عن الأداء الجماعي
وصف ناصر لارغيث، المدير التقني الوطني، مشاركة المنتخب الأولمبي، في دوري تولون الدولي ، بالمثمرة والإيجابية التي مكنت الطاقم التقني من الوقوف عل العديد من الأخطاء التي بالإمكان تجاوزها، قبل انطلاق تصفيات أولمبياد البرازيل 2016.
وكشف لارغيث، أن حسن بنعبيشة، مدرب الأولمبيين أمامه الكثير من الوقت، لإصلاح بعض الأخطاء التي ظهرت في أداء مجموعة من اللاعبين، خصوصا الكم الهائل من الفرص الضائعة أمام المرمى، وكذا بعض الأخطاء الدفاعية التي يتعين تجاوزها، قبل انطلاق التصفيات. وعبر لارغيث في اتصال هاتفي مع ”الصباح الرياضي” عن رضاه عن المردود العام للمجموعة، وقال” لا يمكنني سوى أن أكون سعيدا بما تحقق، خصوصا على المستوى الفردي، بعد سيطرة العناصر الوطنية على أغلب الجوائز الفردية لهذا الدوري العالمي، لكن هذا لا يمنع من تسجيل بعض الملاحظات على الأداء الجماعي، والتي لها علاقة بتكوين اللاعب المغربي، وليس بالتكتيك الموضوع من طرف المدرب”.
وأكد لارغيث، أنه سيعقد اجتماعا مع الطاقم التقني للأولمبيين، بعد العودة إلى المغرب، وقال” سنحلل المردود العام على المستويين الفردي والجماعي، ونستخلص العبر من مشاركة كانت مفيدة على جل المستويات”.
وعن البرنامج المقبل للأولمبيين، أفاد لارغيث، أنه بعد تأكد مواجهة الأولمبيين للمنتخب التونسي في التصفيات الأولمبية، ستعمل الإدارة التقنية على برمجة مباريات إعدادية مع منتخبات شبيهة في أدائها لنسور قرطاج، وتابع”سنحاول برمجة مباريات إعدادية مع منتخبات قارية خارج وداخل المغرب، لوضع اللاعبين في أجواء المباريات الرسمية، وسنضع برنامجا بتشاور مع الطاقم التقني، لتكون المجموعة جاهزة ”.
وبخصوص المحترفين الذي سيعززون صفوف الأولمبي، كشف لارغيث، أن المشاركة في دوري تولون، كانت من دون محترفين، بسبب إقامتها خارج تواريخ الاتحاد الدولي، وواصل” الأمر الإيجابي في هذه المشاركة أنها وضعتنا أمام حقيقة المنتوج المحلي، والذي أكد أحقيته في الدفاع عن الألوان الوطنية، لذلك سنمنح الفرصة مستقبلا لأفضل المحترفين والقادرين على تقديم الإضافة، وهذا أمر إيجابي”.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق