fbpx
أسواق

7 مقاولات مغربية في الرتب المائة الأولى إفريقيا

״اتصالات المغرب״ و״التجاري وفابنك״ في الرتبتين الأولى والثانية من ناحية الرسملة في البورصة بشمال إفريقيا

 

احتلت سبع مقاولات مغربية الرتب المائة الأولى على المستوى الإفريقي بناء على معيار الرسملة بالبورصة. وجاءت اتصالات المغرب، حسب تصنيف مجلة «فوربيس أفريك»، الأولى ضمن المقاولات المغربية وفي الرتبة 17 إفريقيا،

برسملة بالبورصة تصل إلى 11.8 مليار دولار، واحتلت مجموعة التجاري وفا بنك الرتبة 22 أفريقيا، والثانية على المستوى الوطني برسملة تناهز 8 ملايير و 222 مليون دولار. وصنفت مجموعة البنك الشعبي المركزي في الرتبة 39، برسملة في البورصة تناهز 4 ملايير و 389 مليون دولار، تليها مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية، التي احتلت الرتبة 40، برسملة تصل إلى 4 ملايير و 356 مليون دولار. واحتلت شركة «لافارج» لصناعة الإسمنت الرتبة 48، برسملة في حدود 3 ملايير و 526 مليون دولار، تلتها شركة أسمنت أخرى، ويتعلق الأمر بـ «إسمنت المغرب»، التي تصل رسملتها في البورصة إلى مليار و562 مليون أورو، ما جعلها تحتل الرتبة 94 إفريقيا، وجاءت شركة «تأمينات الوفاء» في الرتبة ما قبل الأخيرة برسملة في حدود مليار و472 مليون دولار. وأشارت المجلة إلى أنه رغم الرتبة التي احتلتها، فإنها تظل من أهم المقاولات على المستوى الإفريقي، إذ أن رسملتها بالبورصة تتجاوز الناتج الداخلي لغينيا بيساو، الذي لا يتجاوز مليار دولار. وجاءت مجموعتا اتصالات المغرب و التجاري وفا بنك في الرتبة الأولى والثانية، على التوالي، في منطقة شمال إفريقيا.
يشار إلى أن تصنيف المغرب تحسن، أيضا، في تقرير مجموعة فوتسي «FTSE» حول جودة الأسواق المالية، باعتباره سوقا ناشئا ثانويا، وأشار التقرير إلى أن التحسن سجل في معيارين أساسيين. يتعلق الأول بسهولة إدارة الحسابات المالية المتاحة للمستثمرين الدوليين، إذ انتقل تقييم المغرب في هذا المعيار من «وسط» إلى «ناجح».
والثاني يهم تطور سوق الصرف، إذ انتقل تقييمه من «غير مرضي» إلى «وسط».
وجاء تقييم المغرب ضمن عشرة بلدان إفريقية أخرى، وشمل مجموعة من المعايير المرتبطة بسوق المال والبورصة في البلدان المختارة،  بلغ عددها عشرين معيارا، ترتبط بالمناخ العام للسوق وكيفية تدبيره وأرضية التعامل وحجم السوق وغيرها من المعايير.
وكانت مجموعة فوتسي المتخصصة في مؤشرات أسواق المال أبرمت شراكة مع اتحاد البورصات الإفريقية عبر إطلاق مؤشر «FTSE ASEA» يقيس بشكل مستقل أداء الأسهم الأفريقية ويصدر تقاريره عنها، بسبب الاهتمام العالمي المتزايد بالأسواق الإفريقية.

ويقدم المؤشر الجديد معلومات عن تطور الأسواق بما يسمح بالتعرف على الأسهم التي تتداول في 19 دولة إفريقية، هي، إضافة إلى المغرب، مصر، وغانا، وبتسوانا، والكاميرون، والرأس الأخضر، وكينيا، وكوت ديفوار، وجزر موريس، وليبيا، وموزمبيق، ونيجيريا، والسودان، وروندا، وتونس، وتنزانيا، وزامبيا، وأوغندا، وزيمبابوي.
ويعتمد احتساب المؤشر على أحجام التداول الحر والسيولة لدى أسواق الدول المعنية، التي لا يجب أن يتعدى تمثيل كل منها 20  في المائة  من إجمالي المؤشر، من أجل وضوح أكبر في ما يتعلق بالفرص الاستثمارية الجيدة، كما يعتمد المؤشر على معايير فوتسي  المعروفة لتصميم المؤشرات المبنية على مبادئ الاستقلالية والشفافية، الأمر الذي من المنتظر أن ينعكس على أداء المؤشر.
من جهة أخرى، جاءت 71 مقاولة مغربية في تصنيف ثان لأكبر المقاولات على المستوى الإفريقي، ما يعكس الديناميكية التي أصبحت تميز الاستثمارات المغربية الخارجية.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى