fbpx
الرياضة

خنيفرة يعود إلى التباري بتعادل أمام بركان

الزواغي: نقطة أفضل من لاشيء في ظل الحالة النفسية للاعبين
عبر كمال الزواغي، مدرب شباب أطلس خنيفرة عن رضاه بنتيجة التعادل، أمام نهضة بركان أول أمس (الأحد) ضمن مؤجل الدورة 27 من بطولة القسم الأول ، خاصة بعد الآثار النفسية التي عاناها اللاعبون جراء حادثة السير التي تعرضت لها حافلة الفريق وترتبت عنها إصابات لاعبين بجروج وكسور متفاوتة الخطورة.
وهذه أول مباراة يخوضها الفريق الخنيفري بعد حادثة السير التي تعرض لها أثناء عودته من الحسيمة.
وأضاف الزواغي أن نقطة أفضل من لاشيء، خاصة أن شباب أطلس خنيفرة سيستقبل مرتين بملعبه من ثلاث مباريات، معبرا عن ارتياحه للأداء الذي قدمه اللاعبون خلال مباراة بركان.
وشهدت مباراة شباب أطلس خنيفرة ونهضة بركان أول أمس (الأحد)، تعزيزات أمنية مكثفة، تفاديا لأحداث شغب وفوضى.
ووفق مصادر تابعت المباراة، فإن الحضور الأمني ناهز 400 رجل أمن، بعدما استعانت السلطات الأمنية بأغلبهم من خارج خنيفرة.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق