fbpx
الرياضة

جماهير الرجاء تجلد بودريقة

اتهمته بـ “تدمير الفريق بسبب التسيير الهاوي” ونصحته بـ “تغيير محيطه الفاشل أو الرحيل
نشر موقع “ديما ديما راجا” بلاغا شديد اللهجة وجهه إلى محمد بودريقة ، رئيس الرجاء الرياضي، خيره فيه بين الإصلاح وتطوير آليات النادي، أو الرحيل.
وجاء في البلاغ الذي تفاعل معه عشرات الآلاف في مواقع التواصل الاجتماعي، أن “تحمل المسؤولية لن يسمن ولن يغني جماهير الرجاء، في غياب الوعي التام بأن إخفاقات الرجاء هي نتيجة لتدبير وتسيير هاويين».
وأضاف البلاغ ذاته موجها كلامه إلى بودريقة، «خروجك الإعلامي ببيانات تحمل نفسك المسؤولية لن تغير شيئا من الإخفاقات الكارثية التي دونها التاريخ في سجلك وسجل نادي الرجاء، إذ أن التاريخ سيذكر هزائمنا النكراء بعقر الدار، وسيذكر أن العالمي في عهدك تذيل ترتيب البطولة، ثم أنه في عهدك قمت بتدمير فريق وصل لوصافة بطل العالم».
وأوضح البلاغ “حماستك و طموحك كانا يحتاجان لمن يساعدك على تحويلهما إلى نجاحات، لكنك رفضت الانفتاح على الكفاءات الحقيقية والتزمت في محيطك بمجموعة من الفاشلين الذين أضعفوا برنامجك، ولم يقدموا إليك الإضافة المرجوة”.
وخير البلاغ رئيس الفريق الأخضر بين، “المغادرة والخروج صغيرا، ولن يبقى من تاريخ حقبتك إلا صور القصر”، أو  الاستمرار بشرط أن تغير من الأعضاء المسيرين والمستشارين المحيطين بك، لأن استشاراتهم ظهرت نتائجها للقريب و البعيد، وتعد الشعب الرجاوي أن تعيد هيكلة النادي وفق أسس مبنية على الشفافية والصراحة والموضوعية”.
ولم تتقبل الجماهير الرجاوية إنهاء الموسم الحالي دون حصد أي لقب، علما أن الفريق فقد حظوظه في المنافسة على لقب البطولة الوطنية مبكرا، فيما لم يتمكن من بلوغ دور المجموعتين في عصبة الأبطال الإفريقية، فيما غادر في بداية الموسم الجاري كأس العرش.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى