fbpx
خاص

المنتوجات المجالية في صلب اهتمام وكالة التنمية الفلاحية

أطلقت حملة وطنية من أجل التعريف بها وتنمية وإنعاش تسويقها

تمكن المغرب من تحقيق نتائج إيجابية في مجال ترويج وتسويق المنتوجات المجالية، إذ منح الاتحاد الأوربي شهادة الاعتراف بجودة هذه المنتوجات، ما سيسمح لها بولوج السوق الأوربية بسهولة أكثر. ووقع المغرب مع الاتحاد الأوربي اتفاقية للاعتراف بجودة المنتوجات المغربية، خاصة المنتوجات المجالية، ما سيتيح لها الولوج إلى الأسواق الأوربية دون أي حواجز، وذلك بعد أن تتم المصادقة على الاتفاقية من قبل السلطات المختصة لدى الجانبين.
ويسعى المغرب إلى تطوير هذا الفرع من الإنتاج الفلاحي الذي يحتل مكانة هامة في المخطط الأخضر الذي يروم عصرنة الفلاحة وتأهيلها للولوج إلى الأسواق الخارجية. وخصص للمواد المجالية في معرض الأسبوع الأخضر الذي احتضنته العاصمة الألمانية ببرلين حيزا هاما، إذ وصلت المساحة المخصصة لمعروضات القطاع حوالي 485 مترا مربعا. وشمل الرواق منتوجات أزيد من 20 تعاونية شاركت في هذه التظاهرة الدولية بدعم من وكالة التنمية الفلاحية التابعة لوزارة الفلاحة. وعرف رواق المنتوجات المجالية إقبالا ملحوظا من قبل الزوار، الذين تجاوز عددهم الإجمالي 500 ألف زائر. وعرفت التظاهرة حضور أزيد من 1650 عارضا من حوالي 70 بلدا. وتمثل مشاركة التعاونيات في التظاهرات الدولية فرصة لهذه الوحدات التضامنية، من أجل التوقيع على اتفاقيات تجارية لتصريف منتوجاتها، علما أن مسألة التسويق تمثل عائقا كبيرا أمام تطور التعاونيات.
وفي هذا الإطار تقرر إشراك التعاونيات في التظاهرات الدولية من أجل التعريف بمنتوجاتها والبحث عن أسواق جديدة، ومكنت هذه المشاركة من إيجاد أسواق جديدة، إذ عرفت فعاليات النسخة الأولى من معرض الغذاء الدولي «وورلد فوود»، الذي أقيم في العاصمة الروسية موسكو، إقبالا كبيرا من قبل المستهلكين والتجار الروس على المنتوجات المجالية المغربية، مثل زيت الأركان والزعفران، والأخرى المصنعة من أصل طبيعي، مثل المكملات الغذائية والأدوية البديلة، إذ شهد الرواق المغربي رواجا مهما خلال أيام المعرض.  
بالموازاة مع مواكبة التعاونيات في تسويق منتوجاتها بالأسواق الخارجية، أطلقت وكالة التنمية الفلاحية، حملة وطنية من أجل التعريف بالمنتوجات المجالية وتنمية وإنعاش تسويقها. وتهم الحملة 11 مساحة تجارية كبيرة تابعة لسلسلة محلات «مرجان»،التي أصبحت تسوق منتوجات التعاونيات والاقتصاد التضامني. ويتعلق الأمر بالمحلات الموجودة بمدن طنجة وتطوان وفاس ومكناس والرباط والمحمدية والبيضاء ومراكش وأكادير. وتهم هذه الحملة الترويجية منتوجات ما لا يقل عن 40 تجمعا متخصصا في المنتوجات المحلية ، وتهدف إلى تشجيع تسويق حوالي 400 منتوج من مختلف المناطق المغربية، مثل العسل وزيت أرغان الموجه إلى الاستهلاك والمخصص للتجميل، والنباتات المعطرة. وأطلقت الوكالة للسنة الثالثة على التوالي حملات التكوين لفائدة أزيد من 200 تعاونية وجمعية وتجمع ذي نفع اقتصادي. وتركز ورشات التكوين على الجوانب التدبيرية والتسويقية لتمكين هذه الوحدات من عصرنة طرق اشتغالها لتتمكن من تعزيز موقعها في السوق الداخلي وتعزيز قدراتها التصديرية.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى