fbpx
الرياضة

بودريقة يستنجد بمدربين سابقين

فاخر وجمال ونجمي رفضوا الخوض في المستقبل واكتفوا بتوجيهات تهم إياب سطيف
لجأ محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي، إلى مدربين سابقين لاحتواء أزمة الفريق ، واستشارتهم حول سبل الخروج منها دون مخلفات، وبأقل الأضرار.
وعقد بودريقة، ومستشاره رشيد البوصيري، مساء الاثنين الماضي، اجتماعا مع امحمد فاخر، ومحمد نجمي، وفتحي جمال، بأحد المطاعم بالعاصمة الاقتصادية، لمناقشة مستقبل الرجاء على ضوء النتائج السلبية التي ما فتئت تطارد الفريق محليا وقاريا.
وحسب معلومات “الصباح الرياضي”، فإن الاجتماع تمحور في مجمله حول كيفية تدبير مباراة العودة أمام وفاق سطيف الجزائري.
ورفض المدربون الثلاثة الخوض في مستقبل الفريق بشكل عام، وركزوا تدخلاتهم في كيفية التعامل مع مباراة سطيف، مذكرين بالأخطاء المرتكبة ذهابا، ومحذرين من تكرارها في الإياب.
وطرح بودريقة ومستشاره التقني، العديد من الأسماء ينوي الفريق انتدابها الموسم المقبل، بعد أن حسم بشكل كبير في بديل البرتغالي روماو، حسب مصدر “الصباح الرياضي”، والذي لا يعدو أن يكون سوى التونسي فوزي البنزرتي، الذي تتم استشارته في كل صغيرة وكبيرة حول الانتدابات والتسريحات المرتقبة.
ولم يخل الاجتماع من انتقادات صارمة وجهها المدربون الثلاثة، لطريقة تدبير الأمور التقنية للرجاء هذا الموسم، وشملت على الخصوص بعض الانتدابات التي لن تقدم أي إضافة، رغم إمكانياتها التقنية والبدنية، والأسباب حول فشلها في محيط الرجاء.
وفي آخر، الجلسة أجمع الجميع على أن الرجاء قادر على العودة بنتيجة إيجابية من الجزائر، شريطة استغلال إمكانيات اللاعبين، وتوظيفهم في مراكزهم على أحسن وجه، وتفادي الأخطاء المرتكبة في المواجهات الأخيرة، بالاعتماد على لاعبين تنقصهم الجاهزية، ولم يخوضوا مباريات عديدة هذا الموسم.
نور الدين الكرف  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى