fbpx
حوادث

مختصرات

الرميد : لا متابعة في محرقة “20 فبراير” بالحسيمة  

 

كشف مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، أن نتائج التحقيق الذي أجري حول ظروف وملابسات وفاة خمسة شباب احتراقا داخل وكالة بنكية بالحسيمة في 20 فبراير 2011، أفضت إلى عدم المتابعة، لأن الفاعل مجهول.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى