fbpx
خاص

وادي سوس يلتهم الأطفال والشيوخ

ارتفاع عدد الضحايا بسبب محاولات العبور أو السباحة في الوادي

يلتهم وادي سوس الذي ينبع من الأطلس الكبير ويعبر مساحات فلاحية شاسعة آهلة بسكان الدواوير، ليصب بشاطئ إنزكان، سنويا عددا من الأطفال والراشدين. وفي غشت الماضي لقي طفل مصرعه غرقا بالوادي، بدوار عدي بأزرو بجماعة آيت ملول.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى