خاص

العطلة الشتوية… وجهات الثلج والجبل

مغاربة يختارون التزحلق على الثلوج وسياحة الجبال

تغيرت ثقافة الأسفار والعطلات لدى المغربة، وأصبحوا يفضلون قضاءها في أماكن كانت مخصصة إلى وقت قريب للأثرياء والمشاهير خصوصا بفرنسا وسويسرا وتركيا، بعد أن كانت أغلب رحلاتهم صيفا نحو شواطئ الشمال المغربي أو الجنوب الإسباني. وتعتبر محطتا كورشوفيل بفرنسا وسان موريس بسويسرا، أكثر الوجهات قصدا من المغاربة في الخارج، إضافة إلى إفران وميشليفن وأوكايمدن وأزيلال في الداخل.
وتكلف مثل هذه الرحلات بين 11 ألف درهم و15، شاملة للنقل والإيواء وتذكرة الطائرة. وتفضل فئة أخرى، السفر إلى دبي لعدة أسباب أهمها احتضانها مهرجان التسوق والأسعار المقترحة من وكالات الأسفار لقضاء عشرة أيام.
“الصباح” تقدم في هذا الخاص نظرة على أهم الوجهات السياحية الوطنية والدولية في الشتاء وما يمكن مشاهدته بها.

15 ألف درهم كلفة التزلج في كورشوفيل

عماري: العطل الشتوية موضة جديدة لدى المغاربة

تكلف عطلة شتوية إلى الخارج بين 11 ألف درهم و15، شاملة التنقل والإقامة وتذكرة الطائرة، دون احتساب الأنشطة الموازية خلال الرحلة.
ويختار المغاربة بين كورشوفيل بفرنسا وسان موريس وشامونيك السويسرية رغم غلائها، خصوصا أنها معروفة باستقبال الروس والخليجيين.
وحسب بوبكر عماري، مدير عام وكالة “كوسموبيليت ترافل”، فإن الوجهات السياحية المفضلة لدى المغاربة داخليا هي المحطات الخاصة بالتزلج كميشليفن وإيفران وخارجيا بجبال الألب بفرنسا.
وأضاف عماري أن ثقافة السفر هذه خلال العطلات الشتوية تعتبر جديدة لدى المغاربة، مؤكدا “المغاربة لم يألفوا السفر إلى المناطق الشتوية وحتى الآن فالعدد لا يتجاوز بضع مئات بسبب كما قلت غياب هذه الثقافة وثانيا غلاء بعض المناطق خصوصا الموجودة بسويسرا”.
وأوضح عماري “أن هناك وجهة أخرى بدأ المغاربة يعتادون عليها وهي دبي الإماراتية، لأنها تمنح فرصة لاكتشاف هذه الإمارة الجميلة وفرصة التسوق في مهرجانها الشهير، بأسعار في المتناول”.
وفي السياق ذاته، كشف عماري، أن المغاربة يفضلون اختيار محطات التزلج الموجودة بالمغرب خصوصا أوكايمدن وإفران لأنها في المتناول من الناحية المالية، مضيفا “قلة البرامج السياحية في هذا المجال تجعل المغاربة يفضلون السفر الحقيقي لقضاء العطلة إلى  الصيف لأن ثقافتنا مغاربة تجعل هذه الفترة هي المخصصة للسفر والتجول”.
وحسب عماري فإن العدد الإجمالي للمغاربة الذين بدؤوا يختارون مناطق التزلج العالمية، يصل إلى ألف لأسباب كثيرة أهمها غياب برامج والغلاء والرغبة في جعل فصل الصيف هو السفر الحقيقي.
أحمد نعيم

سان موريس…الأشهر في العالم

سان موريس هي مدينة التزلج الأكثر شهرة في سويسرا والعالم، فهي تحتوي على أكثر من 350 كيلومترا من مسارات التزلج الممتازة، إلى جانب البحيرة المتجمّدة التي تحتويها المدينة ذات المناظر الطّبيعيّة الخلابة. تمتاز سان موريس بأنها وجهة محببة للأثرياء، فهي تصنف أفخم مواقع التزلج، وتحوي العديد من المقاهي. والعديد من المتزلجين يقولون إن هذه المنطقة هي الأحق بلقب أفضل وأجمل مواقع التزلج في العالم، وليس في كورشوفيل. ومن البلدات السويسرية الشهيرة أيضا، بلدة زيرمات السويسرية التي تحتوي على 245 كيلومترا من مسارات التزلج المتنوعة، إضافة إلى احتوائها أطول مسار للتزلج في سويسرا، والذي يمتدّ على طول 17 كيلومترا من المناظر الطبيعية الساحرة.
أ.ن

ملتقى الأغنياء والمشاهير

يعتبر منتجع كورشوفيل الفاخر الموجود في جبال الألب الفرنسية، ملعب الشتاء الخاص بالأغنياء والمشاهير، حيث يتدفق عليه العديد من مشاهير النجوم.ومن المعروف أن فرنسا تشتمل على 50 فندقا من فئة خمسة نجوم، تسعة منها في منتجع كورشوفيل، وكما يحتوي المنتجع على أفضل الفنادق، فهو يضم أيضا ثلاثة مطاعم من فئة ثلاثة نجوم، كما يكتمل أيضا المنتجع المتعدد المستويات بالأرصفة الساخنة التي ينتشر عليها أكثر من مائة محل تجاري، حيث ينشط تجار الماس.
ويبدو أن كورشوفيل يوفر مجموعة واسعة من وسائل الراحة للزبائن، إذ توجد بها العديد من الماركات التجارية الشهيرة.
 ويحتوي المنتجع أيضا على أربع قرى للتزلج هي كورشوفيل 1550 وكورشوفيل 1650 وكورشوفيل لابزار وكورشوفيل 1850. ورغم ارتباط محطة كورشوفيل بالأغنياء إلا أن هناك فنادق للفئة المتوسطة تمكنها من الاستمتاع بجمال هذه المنطقة السياحية بامتياز رفقة المشاهير والأغنياء القادمين من العالم بأسره.
ويختار عدد من المغاربة يناير من كل سنة، للسفر إلى هذه المحطة للقاء نجوم كرة القدم العالميين، خاصة اللاعبين الانجليز الذين يفضلونها عن باقي محطات التزلج ونجوم السينما الأمريكية.
أ.ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض