حوادث

مصرع تلميذة في حادث نقل مدرسي

إصابة أربعة تلاميذ ببني ملال وحادثة سير أخرى أصيبت فيها ثلاث أستاذات

اضطرت عناصر الوقاية المدنية ببني ملال رفقة مصالح الدرك الملكي، إلى تطويق الطريق لجمع أشلاء رأس تلميذة، لقيت حتفها، في حادثة سير خطيرة، وقعت مساء الخميس الماضي، ونجمت عن ارتطام حافلة نقل مدرسي،

تابعة لمؤسسة خاصة بالطريق الإقليمية الرابطة بين أفورار وأزيلال، بحافلة للنقل العمومي.
وأصيب في الحادثة نفسها أربعة تلاميذ، إصابات اثنين منهم خطيرة تطلبت نقلهما إلى قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي لبني ملال، فيما آخران تلقيا الإسعافات جراء الجروح التي أصيبا بها قبل أن يغادرا المستشفى. ولم ينج سائق الحافلة الأخرى الخاصة بالنقل العمومي من رضوض جراء قوة الارتطام، إذ نقل بدوره إلى المستشفى.
وأوضحت مصادر “الصباح”  أن الحادثة وقعت في الساعة السادسة مساء، بالطريق الإقليمية الرابطة بين مدينة أفورار وأزيلال، أسفرت عن مصرع تلميذة في الحال، بعد  تطايرت أشلاء رأسها في الطريق جراء قوة الاصطدام. إذ أن  سيارة النقل المدرسي، كانت تقل على متنها مجموعة من تلاميذ المدرسة، اصطدمت بسيارة أخرى من نوع فورد كانت متوجهة إلى مدينة بني ملال، ما أدى إلى وفاة طفلة في ربيعها السادس، وإصابة أربعة تلاميذ أدخل اثنان منهم إلى قسم الإنعاش، في حين أجريت للضحيتين الآخرين عمليات مستعجلة بعد القيام فحوصات طبية.
وأكدت المصادر ذاتها، أن سائق السيارة الثانية وهي من نوع “فورد”، أصيب في رجله وتلقى الإسعافات الضرورية من طاقم طبي استنفر بعد الحادث.
وحلت عناصر الدرك الملكي بمكان الحادثة، كما حضر مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ووضعت كل الترتيبات الأمنية لنقل الضحايا وتأمين حركة الجولان، بعد تجمع عدد غفير من المواطنين وأسر الضحايا لمتابعة عملية الإنقاذ.
وبأمر من النيابة العامة أوقف سائق حافلة نقل التلاميذ، ووضع تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار الاستماع إليه وتحديد سبب الحادثة، الذي يرجح أن تكون السرعة أحد أسبابها.
في السياق ذاته، وقعت حادثة سير بدمنات، في اليوم نفسه، إثر اصطدام سيارتين، إحداهما كانت تقل أستاذات للتعليم الابتدائي، كن في الطريق إلى دمنات من أجل الالتحاق بمركزية التعليم بمجموعة مدارس ألمسا بإقليم أزيلال. ووقع الحادث إثر اصطدام سيارة كانت تقلهن بسيارة قادمة من الاتجاه المعاكس.
وحسب مصادر “الصباح” نقلت ثلاث أستاذات أصبن في الحادثة، على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى ببني ملال، لتلقي العلاج، حيث زارهن وفد تربوي للاطمئنان على حالتهن الصحية إسوة بتلاميذ ضحايا حادثة أفورار.  ووضع سائقا السيارتين رهن الحراسة النظرية، فيما ينتظر أن يتم الاستماع إلى الأستاذات بعد مغادرتهن المستشفى.
حراسة نظرية
بأمر من النيابة العامة أوقف سائق حافلة نقل التلاميذ، ووضع تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار الاستماع إليه وتحديد سبب الحادثة، الذي يرجح أن تكون السرعة أحد أسبابها.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق