خاص

أفضل الوجهات السياحية في الشتاء

 

 

مع بداية كل فصل شتاء يبحث المغاربة عن أفضل الأماكن للاستمتاع بأجواء هذا الفصل بالتزلج وممارسة الرياضات الشتوية التي غالبا ما يفتقدونها ببلادنا

. وتعتبر سويسرا أكثر البلدان قصدا رفقة تركيا وفرنسا، في عطلة  يناير، خصوصا أن البلدين يوفران الأجواء المميزة. فسانت موريس هي مدينة التزلج الأكثر شهرة في سويسرا والعالم، فهي تحتوي على أكثر من 350 كيلومترا من مسارات التزلج الممتازة، إلى جانب البحيرة المتجمدة المشهورة عالميا. ورغم أنها مشهورة عالميا بكونها وجهة الأثرياء من العالم إلا أن بعض المناطق المحيطة بها أصبحت وجهة للطبقة المتوسطة.  في فرنسا الأمر مختلف فشهرة يمتاز موقع كورشوفيل في فرنسا، كبيرة جدا خصوصا أنه يتكون من أربع قرى متصلة ببعضها البعض عن طريق شبكات “تيليفريك: أو الحافلة المعلقة . ويعدّ موقع كورشوفيل جنة للمتزلجين، وذلك لتنوع مسارات التزلج التي يحتويها إلى جانب طبيعته الخلّابة التي تجذب الزوار والمتزلجين المحترفين والمبتدئين من كل أنحاء العالم. أما الوجهة الثالثة التي يقصدها المغاربة، فهي أولودا التركية وتقع جنوبي بحر مرمرة ومدينة بورصة، وهي ليست بعيدة عن مدينة إسطنبول، وتعد من أفضل وأكبر مواقع التّزلّج في تركيا، حيث يحتوي على 13 مسارا على طول 17 كيلومترا تناسب بمعظمها المبتدئين. وحسب بوبكر عماري، صاحب وكالة أسفار وأول من بدأ بإعداد برامج سياحة التزلج بالمغرب، فإن المغاربة بدؤوا في اختيار هذه الأماكن وطلبها منذ سنوات قليلة. وأضاف لـ”الصباح”، “بعد كثرة الطلبات التي نتوصل بها بدأنا في إعداد برامج خاصة لمناطق التزلج بسويسرا وفرنسا خاصة كورشوفيل وتركيا خاصة أولودا، وهناك الكثير من المغاربة الذين يختارون هذه الوجهات رغم غلاء بعض الفنادق بها، لكننا نحاول أن نجد فنادق من مستوى متوسط بعيدا عن المركز ونقل المتزلجين عبر الحافلات لتخفيض المصاريف”. ويؤكد عماري أن الإقبال سيزداد على هذه البرامج خلال السنوات المقبلة، مضيفا “طريقة تفكير المغاربة تغيرت كثيرا خصوصا في ما يتعلق بالأسفار والرحلات فبعد أن كان المغاربة يفضلون السياحة الداخلية بدؤوا الآن يبحثون عن وجهات خارجية رغم المبالغ الكبيرة التي يتطلبها الأمر”.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق