حوادث

اغتصاب ثلاث فتيات بالمحمدية

 

 

ألقت عناصر الضابطة القضائية، لأمن المحمدية، أخيرا، ثلاثة أشخاص، في ثلاث عمليات متفرقة، متهمين بالاختطاف واحتجاز واغتصاب ثلاث فتيات

، من بينهن طالبة غينية بكلية الحقوق بالمدينة. وأوقفت العناصر الأمنية، متهما من مواليد 1992، متهما باغتصاب فتاة في عقدها الثالث. وحسب إفادة الضحية فالمتهمان اعترضا سبيلها بحديقة حي الرشيدية، قبل أن يرغماها تحت التهديد بالسلاح الأبيض، على مرافقتهما إلى مكان خلاء بغابة عين تكي، ومارسا عليها الجنس طيلة الليل. قبل أن يتخليا عنها عارية في الغابة، بعد سلبها سلسلة ذهبية وهاتفا محمولا، ومبلغا ماليا قدره 300 درهم.  وفي العملية الثانية، تمكنت العناصر الأمنية من إيقاف متهم من مواليد سنة 1990، تربص بتلميذة قاصر، مباشرة بعد خروجها من الثانوية في حدود السادسة مساء، فاختطفها تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ثم اقتادها إلى مكان منعزل بالقرب من الطريق السيار، ومارس الجنس عليها بطريقة شاذة، الأمر الذي أدى إلى افتضاض بكارتها. أما العملية الثالثة، فقد كانت ضحتيها طالبة أجنبية قاصرا من دولة غينيا تبلغ من العمر(17 سنة) تدرس بكلية الحقوق بالمحمدية، بعد أن احتجزت من قبل زميل لها من بلدها ويدرس معها بالكلية نفسها. الضحية تقدمت بشكاية لدى الشرطة القضائية، أكدت فيها أنه استدرجها إلى المنزل الذي يكتريه بحي رياض السلام قبل أن يحتجزها، ويمارس الجنس عليها بالقوة مرتين، مشيرة إلى أنه ظل يحتجزها إلى حدود العاشرة ليلا من اليوم نفسه. وأوقفت العناصر الأمنية الطالب، الذي استمع إليه في محضر رسمي اعترف فيه بالمنسوب إليه. وتساءلت مصادر أمنية، حول صحة الشهادة المدرسية التي سجلت بها الضحية بالكلية، خصوصا أن سنها يبلغ فقط  17سنة. وذكرت مصادر «الصباح»، أن جميع المتهمين، أحيلوا على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

 كمال الشمسي (المحمدية)    

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق