حوادث

مواجهة بين الشرطة وتجار مخدرات بالمحمدية

إصابة شرطيين بجروح وحجز 43 صفيحة من الشيرا

نفذت عناصر الفرقة الجنائية المتحركة، لمحاربة العصابات المنظمة والاتجار في المخدرات، التابعة لشرطة ولاية الدار البيضاء، بتنسيق مع مركز الدرك الملكي بعين حرودة، التابع لسرية المحمدية، أخيرا، عملية إيقاف نوعية استهدفت تجارا للمخدرات يتحدرون من شمال المغرب.

وشهدت العملية إصابة شرطيين، بعد أن نصبت العناصر الأمنية كمينا للمتهمين، بتنسيق مع عناصر الدرك، أسفر عن اعتقال ثلاثة منهم، فيما تمكن الرابع من الفرار، وحجزت ستة كيلوغرامات من مخدر الشيرا، وأسلحة البيضاء.
وكشفت مصادر «الصباح» أن عناصر الفرقة الولائية، توصلت بمعلومات من مروج لـ«النفحة» بالدار البيضاء، تفيد أن تجارا للمخدرات بالجملة يتحدرون من شمال المملكة، هم المزودون الرئيسيون لتجار المخدرات بالتقسيط بالبيضاء،  لتستعين العناصر الأمنية بالمروج في نصب الكمين، إذ تمكن من الحصول على رقم هاتف أحد المتهمين، واتصل به عنصر من الفرقة الولائية موهما إياه أنه مروج مخدرات يريد اقتناء كميات من مخدر الشيرا رفقة بعض شركائه، ليتفقا على الثمن ومكان التسليم، بمنطقة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء.
 وزادت المصادر ذاتها، أن المتهم عند اقترابه من المنطقة، ربط الاتصال بالزبون الشرطي، وأجبره على تغيير مكان التسليم إلى تراب جماعة عين حرودة، لتنتقل عناصر الفرقة إلى المكان المحدد، ليتم اللقاء بين ثلاثة من العناصر الأمنية، التي كانت ترتدي زىا مدنيا، وأربعة تجار مخدرات قدموا على متن سيارة من نوع (رونو18) خضراء اللون، لكنهم لم يحضروا البضاعة احتياطيا، إلى أن عرض عليهم عنصر من الفرقة كيسا بلاستيكيا يحوي المبلغ المالي المتفق عليه. ليقوم التجار بطلب اثنين من أعضاء الفرقة، من أجل مرافقتهم إلى منطقة الشلالات من أجل تسلم المخدرات، وترك الثالث رفقة صديقهم بعين حرودة.
وأثناء عملية التفاوض علمت باقي عناصر الفرقة بمكان التسليم عبر التنصت على الحوار الدائر بينهم، لتقوم بالانتقال إلى هناك قبل وصول المتهمين، بمجرد ما أن تم الكشف عن مكان المخدرات، انقضت عناصر الفرقة على المتهمين، الذين دخلوا في مواجهة معهم، خلفت إصابة شرطي بسكين، وآخر بعضة في أصبعه، قبل أن يتم اعتقالهم، فيما فر سائق السيارة.
وأشارت المصادر إلى أنه فور نجاح العملية، تم الاتصال بالعنصر الذي بقي مع المتهم الثالث بعين حرودة من أجل إلقاء القبض عليه وهو ما تم، لتنتهي العملية التي استمرت زهاء الساعتين. لينقل المتهمون إلى مقر ولاية الأمن لإخضاعهم للبحث التمهيدي والاستماع إليهم، في محضر رسمي اعترفوا فيه بالمنسوب إليهم لتتم إحالتهم على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، من أجل المنسوب إليهم.
كمال الشمسي (المحمدية)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق