الرياضة

حميدات يؤكد حضوره مباراتي الأولمبيين في مارس

 

الجامعة توصلت باعتذاره عن مباراة غينيا وتترقب رد فعل بوفال
أعلن إسماعيل حميدات، لاعب بريتشيا الإيطالي، موافقته على حمل قميص المنتخب الوطني الأولمبي، في مباراتي مارس المقبلتين

أمام الغابون والكونغو، لحساب الاستعدادات للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية.
وكشف مصدر من جامعة الكرة لـ “الصباح الرياضي” أن الأخيرة توصلت برسالة من اللاعب حميدات يعلن فيها رغبته الأكيدة للعب للمنتخب الأولمبي، وأكد حضوره في مباراتي مارس المقبل، بعد أن اعتذر عن عدم مشاركته في تجمع يناير الجاري وخوضه مباراة غينيا الإعدادية، بحكم أنها لا تدخل ضمن أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وأوضح المصدر ذاته أن قرار حميدات جاء بعد اقتناعه بحمل قميص المنتخب الأولمبي، في الوقت الذي كان ينتظر تلقيه دعوة للعب لمنتخب بلجيكا، الشيء الذي سيدفع حسن بنعبيشة، مدرب المنتخب الأولمبي، إلى استدعائه لخوض مباراتي الغابون والكونغو، إلى جانب بعض المحترفين الذين يعتزم اختبارهم.
وأضاف المصدر نفسه أن الجامعة مازالت تنتظر رد سفيان بوفال الملتحق في الميركاتو الشتوي الحالي من أنجيرس إلى ليل الفرنسي، بعد أن أمهله ناصر لارغيت، المدير التقني الوطني، إلى غاية 31 يناير الجاري من اجل إعلان رغبته في الانضمام للمنتخب الأولمبي، مشيرا إلى أن اللاعب المذكور لم يتجاوب مع رسالة الجامعة، ولم يقدم اعتذارا بسبب غيابه عن مباراة غينيا، كما كان الشأن مع حميدات.
وأكد المصدر ذاته أن بنعبيشة سيستدعي زكرياء لبيض، لاعب فيتيس آرنهايم الهولندي، للمباراتين المذكورتين، إلى جانب حميدات في انتظار رد بوفال عن دعوة الجامعة، وأنه يأمل في أن يقبل بادو الزاكي، مدرب المنتخب الوطني، بالسماح له باللعب، إذ أن الأخير سيخوض مباراة إعدادية في الفترة ذاتها.
وبخصوص مباراتي الغابون والكونغو، فإن الجامعة برمجتهما يومي 26 و29 مارس المقبل، بعد أن يدخل المنتخب الأولمبي في تجمع إعدادي انطلاقا من 22 من الشهر ذاته.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق