وطنية

بوعشرين أمينا عاما لاتحاد المحامين العرب

قال إنه سيعمل على تفعيل دور الاتحاد لما فيه مصلحة مهنة المحاماة والمحامين العرب

انتخب عبد اللطيف بوعشرين،  النقيب السابق لهيأة المحامين بالبيضاء، الجمعة الماضي،  بالقاهرة أمينا عاما لاتحاد  المحامين العرب، في الانتخابات التي أجراها المكتب الدائم للاتحاد، وفاز بوعشرين على منافسه المحامي دوخي الحاصباني من الكويت بـ30 صوتا مقابل 16 صوتا.
وقال بوعشرين في تصريح للصحافيين عقب الانتخابات، أنه سيعمل على تفعيل دور الاتحاد لما فيه مصلحة مهنة المحاماة والمحامين العرب، مؤكدا حاجة الاتحاد لمن يقرب وجهات النظر حتى تتحقق الأهداف المرجوة منه، كما أكد حاجة الاتحاد للكثير من العمل والجهد “من أجل إعادة تألقه وتميزه”.
وأكد رئيس الاتحاد سامح عاشور خلال افتتاح أشغال المؤتمر العام لاتحاد المحامين العرب الذي عقد برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي  تحت عنوان “نحو جبهة عربية واحدة لمواجهة الارهاب والتبعية والتقسيم”، أن انعقاد المؤتمر يأتي في وقت خطير تمر به الأمة العربية، وعلى المحامين العرب التشبث بمبادئ الوحدة العربية، واصفا ما يجري في المنطقة العربية بأنه جزء من مخطط تقسيم الأمة العربية.
وندد عاشور بما أسماه الممارسات الهادفة لتكريس ما يعرف بيهودية اسرائيل، واصفا هذه الممارسات بأنها تطرف وإرهاب على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته على أرضه. فيما حملت كلمة عبد اللطيف بوعشرين، الأمين العام الجديد للاتحاد ضرورة دعم أواصر الوحدة والتضامن بين العرب في مواجهة التحديات التي تتهددهم ومن أجل تحقيق الاستقلال الاقتصادي والسياسي، داعيا إلى اتخاذ مواقف عربية موحدة بشأن الأزمات الراهنة التي يعيشها عدد من أقطار الوطن العربي
ووزعت أشغال المؤتمر على أربع لجان عقدت ما بين أول أمس السبت وأمس (الأحد)، وهي لجنة قضايا الوطن العربي ومواجهة الإرهاب، ولجنة الحريات وحقوق الإنسان، ولجنة فلسطين، ولجنة شؤون المهنة.
يذكر أن المنافسة على منصب أمين عام الاتحاد اقتصرت على عبد اللطبف بوعشرين ممثل المغرب، ودوخي الحاصباني ممثل الكويت، بعدما انسحب ثلاثة من المرشحين على منصب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، وهم سميح خريس من الأردن، وحاتم عباس من فلسطين، وإسحاق شداد من السودان، وجرى التصويت بين أعضاء المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب.
كريمة مصلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق