أسواق

قـرار وزاري ينعـش سـوق عـدادات الطاكسـي

يمنع استعمال العدادات غير المصادق عليها وشركة تعرض نموذجا لعداد جديد شرعت في تسويقه

صادقت مصالح وزارة التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي على ستة نماذج من عدادات القياس الخاصة بسيارة الأجرة الصغيرة، وذلك في انتظار انتهاء الفترة الانتقالية التي أقرها القرار الوزاري الصادر في 26 يوليوز

2012، الذي حدد المواصفات التقنية التي يتوفر عليها العداد. ومنح القرار فترة 24 شهرا لأصحاب الطاكسيات، تنتهي في شتنبر المقبل، من أجل تغيير العدادات الحالية بأخرى تستجيب للمعايير التقنية الجديدة. وتنص المادة 8 من القرار على أن تخضع كل عدادات الأجرة، مستقبلا، إلى سلسلة من المراقبات، إذ يتعين أن تحصل، مسبقا، على الموافقة من قبل المصالح المختصة على النموذج المزمع تسويقه، الذي يخضع إلى فحص أول، يليه فحص ثان بعد التركيب، إضافة إلى فحص دوري، وذلك لضمان أن تكون عدادات سيارات الأجرة وأجهزتها التكميلية آمنة ولا يمكن استعمالها استعمالا مغشوشا. ويتنافس عدد من الشركات التي تعتزم تسويق العدادات الجديدة من أجل الظفر بنصيبها من السوق.

وفي هذا الإطار، أعلنت شركة المستقبل الجديد للتكنولوجيا، التي حصلت على  توكيل تجاري من الشركة الفرنسية «أطا» من أجل استيراد وتسويق عددات الطاكسيات، عن شروعها في تسويق عدادها الجديد بالمغرب. وأكد ميهوب الأسعد، رئيس الشركة أن السلطات المغرب أعطت موافقتها لتوسيق العداد الجديد بعد أن خضع إلى سلسلة من التجارب أبانت عن استجابته للمعايير المحددة في القرار المشار إليه سابقا. وأضاف أن الانطلاقة ستكون من البيضاء في المرحلة الأولى على أن تتوسع الشركة في مدن أخرى مثل الرباط، ومراكش، وأكادير، وطنجة، وفاس.

وأفاد، خلال ندوة صحافية عقدتها الشركة لتقديم خصائص العداد الجديد، أن العداد الجديد سيعطي شفافية أكبر للعلاقة بين سائق الطاكسي والزبون، إذ أن الجهاز يمكن من طبع فاتورة تتضمن، إضافة إلى سعر الرحلة، اسم صاحب الطاكسي أو السائق ورقم هاتفه ورقم المأذونية والمسافة المقطوعة، ويتم إدخال كل هذه المعلومات. وستسوق الشركة العداد الجديد، حسب مسؤول الشركة، بسعر في حدود 3 آلاف و400 درهم، إضافة إلى سعر الطابعة بقيمة 1300 درهم، وتأمين سنوي للصيانة بمبلغ 700 درهم، ما يجعل الكلفة الإجمالية تصل إلى 5400 درهم.

 وأكد ميهوب أن الشركة تعمل، حاليا، على إقناع المهنيين من أجل الانخراط في المشروع، وذلك من خلال تقديم المزايا التي يوفرها الجهاز الجديد. وفي هذا الإطار، اعتبر الصديق بوجعرة، عن نقابة سيارات الأجرة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، أن السعر المقترح يتجاوز سعر العداد المعمول به حاليا في طاكسيات الأجرة بنسبة تتراوح بين 40 و 50 في المائة، مضيفا أن التكلفة هي التي ستحدد مدى تجاوب المهنيين مع العداد الجديد. من جهته، أشار حسن جلال، مندوب وزارة التجارة والصناعة والاستثمار، إلى أن المقاربة المعتمدة، في هذا المجال، تعتمد على التشاور والتحسيس من أجل الانخراط الاختياري للمهنيين في المشروع، مضيفا أن هناك فترة انتقالية في انتظار ضمان توفير العدادات الكافية للاستجابة إلى الطلب على هذه العدادات، ما يفرض اعتماد أسلوب تدريجي، قبل تعميم العدادات الجديدة، إذ أن العرض الحالي من العدادات الجديدة لن يكفي لتغطية طلبات كل الطاكسيات.

عبد الواحد كنفاوي

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض