fbpx
أخبار 24/24

إسبانيا تقاضي زعيم بوليساريو لهذا السبب

تستمر بوليساريو في استنزاف ميزانية الشعب الجزائري الشقيق، الذي يعاني الأمرين تحت حكم العسكر، بينما تصرف أمواله بسخاء على مرتزقة الكيان الوهمي، كما هو الحال بالنسبة لفواتير استشفاء زعيمه ابراهيم غالي بأحد مستشفيات إسبانيا، التي شكلت موضوع دعوى قضائية تعتزم حكومة لاروخا مباشرتها في الأيام المقبلة.

وحسب ما أفادت به صحيفة “لارازون” الإسبانية، فإن الحكومة الإسبانية الجهوية المذكورة تدارست تقديم شكوى ضد غالي، للمطالبة بتحصيل الدين الناجم عن فاتورة استشفائه في لوغرونيو خلال الفترة ما بين 18 أبريل و1 يونيو من سنة 2021، البالغة قيمتها 45,658 أورو، أي ما يزيد عن 45 مليون سنتيم مغربي.

وأشارت الصحيفة الإيبيرية إلى أن الحكومة الاشتراكية السابقة للاروخا، برئاسة كونشا أندريو، كانت قد رفضت تقديم قيمة الفاتورة للقاضي الذي حقق لمدة عام في إمكانية ارتكاب مخالفات واستغلال للسلطة في ما يتعلق بدخول غالي لإسبانيا ومكوثه في المستشفى، الذي تسبب في أزمة دبلوماسية حادة بين المغرب وإسبانيا، انتهت بإعلان مدريد دعمها لمقترح الحكم الذاتي المغربي للصحراء.

واحتجت الإدارة الإقليمية، يضيف المصدر ذاته، حينها، بـ”خصوصية” إبراهيم غالي، الذي سمحت الحكومة باستشفائه في إسبانيا لأسباب إنسانية، بناء على طلب الجزائر بسبب معاناته التهابا رئويا حادا نتيجة فيروس كوفيد 19، وهو ما سيضطر عسكر الجزائر، مرة أخرى، لصرف مبلغ مهم على مرتزقتها البوليساريو، في الوقت الذي يصطف فيه الشعب الجزائري في طوابير لاقتناء الدقيق والحليب والموز ويفتقدون أبسط شروط الحياة الكريمة.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.