fbpx
الرياضة

ملياران ونصف مليار لمواجهة البرازيل

اقترحت إجراء المباراة يوم 29 مارس بأكادير وتعول عليها لإعادة توهج المنتخب
راسلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رسميا نظيرتها البرازيلية، أول أمس (الأربعاء)، لإجراء مباراة إعدادية دولية في 29 مارس المقبل بالملعب الكبير لأكادير، استعدادا للتظاهرات الإفريقية المقبلة.
وعلم “الصباح الرياضي” من مصدر داخل الجامعة أن مسؤولي الأخيرة رصدوا مليارين ونصف مليار من أجل إجراء المباراة، ضمنها مصاريف تنقل المنتخب البرازيلي ذهابا وإيابا، مشيرا إلى أن الإقامة ستكون بدورها على حساب الجامعة، غير أنها لا تدخل في المبلغ المذكور.
وأوضح المصدر ذاته أن الجامعة تعول على قبول المسؤولين البرازيليين على إجراء المباراة، من أجل إعادة توهج المنتخب الوطني المغربي، المستبعد من نهائيات كأس إفريقيا للأمم، بعد طلب تأجيلها بسبب انتشار مرض “إيبولا” في دول غرب إفريقيا، مشيرا إلى أن المسؤولين الجامعيين يراهنون على مباراة البرازيل لتكون انطلاقة جديدة للمنتخب، بعد الظروف العصيبة التي مرت بها الكرة المغربية في السنوات الأخيرة.
وأضاف المصدر نفسه أن اختيار المنتخب البرازيلي لإجراء المباراة جاء بالنظر إلى خوضه مباراة إعدادية أمام نظيره الفرنسي يوم 26 مارس المقبل بباريس، وبالتالي يسهل تنقله إلى المغرب.
وتابع المصدر أن المسؤولين المغاربة يترقبون رد الجامعة البرازيلية على الطلب، رغم الإغراءات المادية التي قدموها لهم.
واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن جامعة الكرة راسلت الاتحاد البرازيلي، أول أمس (الأربعاء)، بشأن المباراة المذكورة مع ضمانات بجميع حيثياتها، من أجل تشجيع المسؤولين البرازيليين على الموافقة، سيما أن خوضهم مباراة قبلها بثلاثة أيام لن يكون لها أي تأثير على أبطال العالم خمس مرات.
وكانت جامعة الكرة تلقت الدعوة لخوض مباراة إعدادية في مارس المقبل أمام العديد من منتخبات أمريكا الجنوبية وآسيا، في الوقت الذي استبعد المنتخب الأرجنتيني بسبب التزاماته في الفترة من 23 إلى 31 من الشهر ذاته، بحكم أنه أول تورايخ الاتحاد الدولي لإجراء مباريات دولية.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى