fbpx
مجتمع

مختصرات

آليات    
يطالب 50 عاملا بشركة “افريكا مروك” بالمنطقة الصناعية  بوسكورة، الجهات المسؤولة بالتدخل لإيجاد حلول لمشكلتهم. وقال المحتجون إنهم مهددون بأن يصيروا عاطلين عن العمل، مؤكدين أنه من المنتظر أن تعمد قباضة  سيدي معروف أولاد حدو إلى تحصيل ديون الضريبية المترتبة عن الشركة، وذلك بالحجز على  جميع آلياتها خلال يناير الجاري، وبالتالي حرمانهم من العمل، وتشردهم. واقترح المشتكون سلوك آليات قانونية أخرى، غير الحجز على الآليات، لضمان استقرار إنتاج الشركة وأيضا استمرار مورد عيشهم، مشددين على ضرورة مراعاة ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية التي وصفوها بـ”المزرية”.
وتساءل العمال في بيان توصلت “الصباح” بنسخة منه، عن السبب الذي دفع الجهات المسؤولة إلى “عدم الحجز عن الأصل التجاري للشركة، وتقرير بيعه بكل عناصره المادية والمعنوية  حفاظا على استمرارية الشركة وحفاظا على السلم الاجتماعي  لعمالها”، مطالبين بالتدخل للحيلولة دون تشريد أسرهم، وذلك بوقف بيع آليات، بمعزل عن أصلها التجاري، باعتبار أن الأمر سيكون له عواقب كثيرة، وستحول دون توفرهم على مكسب رزق.
إ.ر
تفويت
ارتفعت خلال المدة الأخيرة أصوات بجماعة أولاد غانم بإقليم الجديدة، منددة بتورط عدد لا يستهان به من نواب سلاليين في عملية بيع وتفويت أراض تابعة إلى جماعات سلالية.
وذكرت مصادر «الصباح» أن أراضي جماعات سلالية، ورغم توفرها على رسوم عقارية، أضحت مجال تفويتات لفائدة أغيار ، عمدوا إلى حيازة مساحات كبيرة منها وتسويرها في محاولة منهم لتثبيت الملكية عليها ، بل منهم من قام بالبناء فوقها بدون سند قانوني. وأضافت المصادر أن شكايات وضعت على مكتب عامل الجديدة طبقا للتسلسل الإداري، في شأن التصرف في أراضي جموع بسوء نية، مطالبة بعزل نواب متورطين في عمليات بيع ممتلكات سلالية، ملتمسة منه التدخل الفوري لوقف عمليات ممنهجة لاستنزاف الوعاء العقاري السلالي الذي قدرته مصادر بحوالي 20 ألف هكتار بتراب جماعة أولاد غانم.
وتتوفر «الصباح» على نسخة من شكاية موجهة إلى عامل الجديدة ، يتهم فيها المشتكون بالجماعة السلالية سيدي موسى بجماعة أولاد غانم نائبا سلاليا بالترامي وانتزاع عقار وتفويت أراض سلالية لفائدة الغير، وفتح مقلع للأحجار وبيعها لأغيار وبيع بئر تابعة إلى الجماعة السلالية، مطالبين بعزله، وتقديمه للقضاء.
عبدالله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق