fbpx
وطنية

اعتقال ثلاثة قاصرين بآسفي أشادوا بـ “داعش”

استولوا على مواد غذائية من مطعم مدرسي وكتبوا عبارات تمجد الدولة الإسلامية

أوقف درك بوكدرة، بضواحي آسفي، أخيرا، ثلاثة قاصرين بتهمتي السرقة الموصوفة والإشادة بأعمال إرهابية.
ووفقا لمعطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن الجناة المتحدرين من أحد الدواوير المتاخمة لمركز بوكدرة، (على بعد حوالي 25 كيلو مترا من آسفي)، استولوا على مواد غذائية من إحدى المجموعات المدرسية، وكتبوا عبارات تمجد “داعش”، ما خلف حالة استنفار قصوى في صفوف الأجهزة الأمنية بالإقليم.
وسارعت عناصر الدرك الملكي والمصلحة الإقليمية لإدارة مراقبة التراب الوطني ومصلحة الاستعلامات التابعة لعمالة آسفي، إلى القيام بتحرياتها للوصول إلى الجناة وتحديد طبيعة انتمائهم.
وأمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بآسفي بإجراء بحث في الموضوع، ما حدا بعناصر الدرك الملكي إلى تكثيف جهودها التي انتهت بإيقاف ثلاثة قاصرين، تبين من خلال البحث التمهيدي أنهم حاولوا إيهام المحققين، بأن مرتكبي عملية السرقة مقربون من أحد التنظيمات الإرهابية، بغية إبعاد الأنظار عنهم.
وأقر المتهمون الثلاثة، عند الاستماع إليهم تمهيديا من طرف عناصر الدرك الملكي، أنهم نفذوا عملية السرقة، بعدما تأكد لهم أن المواد الغذائية التي تتوصل بها إحدى المجموعات المدرسية، لا تجد طريقها نحو التلاميذ، فقرروا سرقتها وإعادة بيعها بمركز بوكدرة، والحصول على عائدات ذلك، مؤكدين أنهم، خلال فترة متابعتهم للدراسة، كانوا يمنون النفس بالحصول على تلك المواد الغذائية، غير أنهم كانوا يواجهون الحرمان، ما جعلهم يكنون حقدا دفينا لتلك المؤسسة، حسب تصريحاتهم.
وبخصوص العبارات التي كتبت بخط عريض على جدران المطعم المدرسي، والتي تمجد تنظيم “داعش” الإرهابي، أفاد المصرحون أن لا علاقة لهم بالتنظيم، وأن هدفهم من كتابة تلك العبارات هو إيهام المحققين حتى لا يصلوا إليهم.
محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق