fbpx
خاص

ليلة باردة في فاس والسكارى أغلب الموقوفين

أجواء الاحتفال بفاس كانت عادية بكل المنشآت السياحية، المحروسة من قبل الأمن، كما كانت الحركة أقل قرب حانات ومطاعم المدينة الجديدة والمركز الثقافي الأمريكي ودار عليان قرب نادي التعليم، فيما ارتفعت بكنيسة شارع الشفشاوني وحانات شارع محمد الخامس، ملجأ “البسطاء” للسكر وبحثا عن زبناء اللذة. ونجحت الخطة الأمنية في ضمان عبور آمن للسنة الجديدة، إذ ضربت حراسة أمنية مشددة بمختلف شوارع المدينة الجديدة وأحيائها والفنادق والمنشآت السياحية والأجنبية، فيما شوهدت سيارات للأمن والقوات المساعدة مرابطة قربها وبمختلف المواقع التي عرفت انتشارا لعناصر الأمن الراجلة و”عيون” الأجهزة المتناثرة والمنتشرة بكل مكان للمراقبة والتتبع ونقل “المعلومة” لطالبيها. كما أن السكارى المعربدين، كانوا أغلب الموقوفين.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق