fbpx
الأولى

رفع التأهب الأمني يسقط لصوص الأسلحة والسيارات

أفراد عصابة اغتصبوا تلميذتين بالبيضاء بعد اختطافهما وشبكة إجرامية سطت على خمس بندقيات وسيارتين

أسقطت الحملة الأمنية بالبيضاء، استباقا لاحتفالات رأس السنة ، مجموعة من المشتبه فيهم، كان آخرهم، أفراد شبكة إجرامية، أوقفتهم الشرطة القضائية التابعة لأمن آنفا، ليلة أول أمس (الثلاثاء)، بتهمة السطو على أسلحة نارية وسيارتين في ملكية إسباني. كما أوقفت نظيرتها بالمنطقة الأمنية الحي الحسني، ثلاثة مشتبه فيهم، ضمن عصابة من خمسة أفراد، روعت حي الرحمة، بتعدد الجرائم التي ارتكبها أفرادها وآخرها اغتصاب تلميذتين بعد اختطافهما واحتجازهما، تحت التهديد بالسلاح الأبيض، كما سلبوا مرافقيهما كل حاجياتهما، إذ تركوهما عراة إلا من التبان.
وفي التفاصيل، كشفت مصادر متطابقة أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية وفرقة الشرطة القضائية آنفا، أوقفتا ليلة أول أمس (الثلاثاء)، ثلاثة مشتبه فيهم ضمن شبكة خطيرة، استولت على خمس بنادق وسيارتين ومجوهرات ومبالغ مالية، من مبنى يقيم فيه إسباني يقع بشارع يعقوب المنصور بالمعاريف. وهي الجريمة التي نفذت باحترافية عالية، ولم يترك فيها الجناة أي أثر يمكن أن يقود إليهم.
وحسب المصادر ذاتها، مكنت الأبحاث والتحريات الميدانية، من الوصول إلى الفاعلين في ظرف وجيز، والحسم بأن الجريمة هدفها الأول والأخير هو السرقة، ولا علاقة لها بالتيارات المتطرفة، سيما أن الشكوك الأولية وطريقة التنفيذ، كانتا تحومان حول الجريمة الإرهابية، أو الشبكات الإجرامية المنظمة.
وأوضحت المصادر نفسها أن فرقة تحليل المعطيات الجنائية، رصدت مسارات أنارت فرق البحث للاهتداء إلى المشتبه فيهم، قبل إيقاف ثلاثة منهم، فيما البحث مازال جاريا في سرية تامة للكشف عن باقي المتورطين.
وبخصوص واقعة هتك عرض التلميذتين اللتين تبلغان من العمر 14 سنة، أوردت مصادر “الصباح” أن فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية الحي الحسني، أوقفت ثلاثة مشتبه فيهم روعوا منطقة الرحمة عبر جرائم اختطاف واعتراض سبيل وسرقات، كان آخرها، اختطاف تلميذتين قاصرين، بعد تعنيف مرافقيهما القاصرين أيضا، وتجريدهما من كل ما بحوزتهما إذ لم يتركوا لهما إلا التبان الذي يستر العورة، قبل أن يحتجزوا التلميذتين، ويتناوبوا على هتك عرضهما بوحشية في فضاء غير بعيد عن طريق مولاي التهامي، بالقرب من تجزئة جنان اللوز، الحديثة التشييد.
وأوضحت مصادر “الصباح” أن الضحيتين عاشتا ليلة مرعبة، إذ تم اقتيادهما بعد ذلك إلى مكان منزو، قبل هتك عرضهما بوحشية من قبل المشتبه فيهم الخمسة، ولم يطلق سراحهما إلا في الواحدة صباحا، في الوقت الذي كانت أسرتاهما تبحثان عنهما.
ووضعت شكاية في الموضوع، انتهت بإيقاف ثلاثة متهمين، وإحالتهم على الوكيل العام الاثنين الماضي، فيما البحث جار عن المشتبه فيهما الآخرين.
وتبين أن المتهمين ارتكبوا مجموعة من الجرائم، من بينها محاولة القتل بعد اعتراضهم سبيل شخص، ذلك أن مقاومته لهم كبدته جرحا في العنق تطلب علاجه 60 “غرزة”.
وتوبع المتهمون الذين عرضوا على قاضي التحقيق من أجل هتك عرض قاصرين يقل عمرهما عن 18 سنة والاحتجاز والاختطاف ومحاولة القتل.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق